أخبار عاجلة
الرئيسية / بيانات صحفية / الريفيرا الفرنسية تشهد توقيع أحدث بروتوكولات التعاون لتأسيس التحالف الدولي للسلام والتنمية

الريفيرا الفرنسية تشهد توقيع أحدث بروتوكولات التعاون لتأسيس التحالف الدولي للسلام والتنمية

الريفيرا الفرنسية تشهد توقيع أحدث بروتوكولات التعاون لتأسيس التحالف الدولي للسلام والتنمية

عثمان: المنطقة الأورومتوسطية في قلب اهتمام التحالف

بورقية: أهدافنا تتلاقى مع أهداف التحالف ونسعى للعمل سويا من اجل منطقة يسودها السلام

 

تستمر العجلة التي خلقها انطلاق الدعوة لتأسيس التحالف الدولي للسلام والتنمية في التحرك بسرعة مشهودة, حيث شهدت مدينة نيس, التي تقع في قلب الريفيرا الفرنسية, توقيع احدث بروتوكولات التعاون بين مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان (مصر), وجمعية مواطنة متوسطية (فرنسا), وذلك على هامش مجموعة من الاجتماعات المشتركة للشباب والاورومتوسط حول مجموعة من القضايا البيئية, وقد قام بتوقيع البروتوكول كلا من: السيدة. فاطمة عثمان, بالنيابة عن مؤسسة ماعت, والسيد. عبد الرحيم بورقية, بالنيابة عن جمعية مواطنة متوسطية.

وكان التحالف الذي أطلقته ماعت بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسلام في سبتمبر الماضي, قد قوبل بعشرات الردود الإيجابية من جانب مجموعة متنوعة من منظمات المجتمع المدني على المستوى العربي, الإفريقي, والدولي, حيث يحظى بعضوية التحالف حتى اليوم مجموعة مهمة من المنظمات غير الحكومية في فرنسا, لبنان, رواندا, تونس ،الأردن ، أسبانيا ، سويسرا ، النمسا ، اليونان ، إيطاليا ، الولايات المتحدة الأمريكية ، المغرب ، الكويت ، اليمن ، السودان ، السويد ، فلسطين، العراق, ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن التحالف رسميا في مقتبل 2018 في جنيف, سويسرا.

وتسعى جمعية مواطنة متوسطية لنشر المبادئ والقيم المتعلقة بالاحترام المتبادل, والتسامح والعناية والسلام والوحدة والتنوع في المنطقة الاورومتوسطية, وهو ما سيتم العمل على تحقيقه من خلال التعاون المشترك مع أعضاء التحالف.

وقد نص البروتوكول الموقع بين ماعت ومواطنة متوسطية على عزم الطرفين تنفيذ أنشطة تهدف إلى تحقيق غايات  التحالف الدولي للسلام والتنمية  والمتمثلة في تحسين أوضاع حقوق الإنسان  ومواجهة محاولات تقويض السلام وعمليات  العنف والإرهاب والترويع ، والعمل بفاعلية من خلال المنتديات والآليات الأممية والإقليمية والوطنية لوقف انتشار تلك الممارسات التي تناهض القيم الإنسانية وتهدد السلام العالمي ، والدعوة لتحسين السياسات العامة المتعلقة بدعم السلام ومناهضة العنف والإرهاب والتطرف .

الجدير بالذكر أن التحالف الدولي للسلام والتنمية  ينطلق من أرضية المسئولية الأخلاقية لمنظمات المجتمع المدني في صنع السلام ، والقيم الحقوقية التي اتفق عليها العالم منذ عام 1948 وتضمنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، ثم عبرت عنها بشكل تفصيلي حزمة الاتفاقيات والعهود الحقوقية التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة تباعا، وسيضم التحالف المنظمات المهتمة بقضايا السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان ومناهضة التطرف والإرهاب عبر العالم .

[foogallery id=”23409″]

Comments

comments

This post is also available in: English

‎قد يُعجبك أيضاً

عقيل يستعرض ورقة عمل بعنوان نحو شراكة حقيقية من أجل التنمية المستدامة

خلال ندوة للجامعة العربية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك عقيل يستعرض ورقة عمل بعنوان نحو شراكة …

leave comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: