Welcome to مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان   Click to listen highlighted text! Welcome to مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان
أخبار عاجلة
الرئيسية / اصدارات / تقارير ودراسات / البيان الأول لائتلاف نزاهة لمتابعة الانتخابات الرئاسية

البيان الأول لائتلاف نزاهة لمتابعة الانتخابات الرئاسية

This post is also available in: الإنجليزية

البيان الأول لائتلاف نزاهة لمتابعة الانتخابات الرئاسية

إقبال كثيف في محافظات القاهرة والشرقية والإسكندرية، ومتوسط في باقي المحافظات

انطلقت رسمياً مرحلة تصويت المصريين داخل محافظات الجمهورية، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في تمام التاسعة صباح اليوم الاثنين 26 مارس، ومن المقرر أن تستمر لمدة ثلاثة أيام حتى يوم 28 مارس الجاري. وانتظمت الخدمات الطبية والأمنية أمام مقرات اللجان، وسط انتشار جيد لقوات الجيش والشرطة المنوط بهما تأمين الناخبين ومقار اللجان، وذلك لتيسير عملية إدلاء المصريين بأصواتهم.

وتتولى الهيئة الوطنية للانتخابات هذا العام مسئولية الإشراف بشكل كامل علي العملية الانتخابية، عن طريق إشراف قضائي قوامه 18 ألف، و620 قاضياً، ما بين قضاه، وأعضاء النيابة العامة والإدارية وهيئة قضايا الدولة ومجلس الدولة. فيما يبلغ عدد مقار اللجان الانتخابية 13 ألف، 706 لجنة انتخابية، واللجان العامة 367 لجنة. ويذكر أن إجمالي الناخبين المقيدين بالكشوف 59 مليونا و78 ألفًا و138 ناخبًا، هم من لهم حق التصويت والمشاركة في العملية الانتخابية.

ويقوم ائتلاف نزاهة، الذي يتشكًل من منظمات: ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ( مصر) ، متطوعون بلا حدود ( لبنان) ، والمسكونية لحقوق الإنسان ( سويسرا ) ، بمتابعة سير العملية الانتخابية من خلال غرفة عمليات مركزية، ومجموعة من فرق المتابعة الدولية، فضلاً عن عدد كبير من المتابعين الميدانيين المنتشرين في ثلاثة عشرة محافظة مصرية، هي عدد المحافظات التي يتولى ائتلاف نزاهة متابعتها. وتتنقل الوفود الدولية بين المحافظات المختلفة لرصد أجواء الانتخابات، ومعرفة ما إذا كانت العملية الانتخابية تتمتع بالشفافية والنزاهة.

وشهدت بعض المحافظات منذ الساعات المبكرة من صباح اليوم إقبال مكثف من المواطنين علي لجان الاقتراع، وخاصة في محافظتي القاهرة والشرقية والاسكندريه التي شهدت توافد الناخبين منذ الصباح الباكر، وشهدت العديد من لجانها مشاركة أكبر من قبل السيدات، الأمر الذي يرجع إلى أن أيام الاقتراع هذا العام لا تعتبر عطلة رسمية، وبالتالي من المتوقع أن ترتفع الأعداد بشكل اكبر عقب انتهاء الموظفين من أعمالهم مع نهاية اليوم.

وقد رصد ائتلاف “نزاهة ” عدداً من الملاحظات من خلال تواجدهم بعدد من مقرات الانتخاب، ففي القليوبية أشاد متابعي الائتلاف بتعاون القضاة من أجل تيسير العملية الانتخابية، وتوافد عدد كبير من الناخبين على عدد من اللجان التابعة لقسم شبرا الخيمة أول من بينهم ” مدرسة شبرا الخيمة الصناعية بنات، مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية، مدرسة أسماء الإعدادية بنات”.

وفي محافظه الفيوم، قام وفد من ائتلاف نزاهة بزيارة عدد من مقرات الاقتراع بمدينة الفيوم، وشاهدوا عدد مختلف من المسيرات السلمية الداعمة للمرشح عبد الفتاح السيسي، وذلك أمام كلاً من مدرسة الفيوم الثانوية بنات” لجنة ع 8 ف 12 الواقعة في الحوادم أمام مقر الإدارة التعليمية لغرب الفيوم”، ومدرسة محمد صبري البكباشي/ لجنة ع 8 ف.

ومن ناحية أخرى، واصل الفريق الميداني التابع لمؤسسة ماعت، والبالغ عددهم 40 متابع ميداني داخل كل محافظة، أعمال الرصد والمتابعة للعملية الانتخابية، وفي الوقت الذي شهدت فيه الساعات الأولى من صباح اليوم سلاسة في عملية الإدلاء بالأصوات، إلا أنه يوجد عدد من الملاحظات من بينها تأخر عدد من اللجان عن الفتح في التوقيت من بينهم لجنة مدرسة بسيون الإعدادية بنات، ببسيون بمحافظة الغربية، ولجنة 1 بمدرسة الحامول الإعداداية بنين بالحامول، محافظة كفر الشيخ.

وقد واجه عدد من المتابعين المحليين بعض الصعوبات في محافظة المنيا، تتمثل في تأخر عدد من المتابعين من الدخول للجان رغم حملهم تصاريح الهيئة الوطنية للانتخابات، ففي مدينة المنيا، تم تعطيل الاستاذ طارق سيد محمد من الدخول للجنة الانتخابية رقم 14 بمدرسة محمد وحيد حبشي الثانوية بنات، من قبل قوات التأمين، بحجة عدم إدراج مؤسسة ماعت في كشوف المتابعة لديهم، رغم ان المتابع يحمل كارنيه المتابعة من الهيئة الوطنية للانتخابات، ومدون عليه اسم مؤسسة ماعت. وتم التواصل مع الهيئة الوطنية للانتخابات لحل هذه المشكلة.

وقد انتشرت الدعاية الانتخابية للمرشح عبد الفتاح السيسي أمام العديد من اللجان الانتخابية، فيما انتشرت مكبرات صوتية تدعو المواطنين للمشاركة في التصويت، مثلما كان الحال في مركز بسيون بمحافظة الغربية، وتحديداً في اللجنة الموجودة بالمعهد الديني ببسيون، ومدرسة التحرير الابتدائية ببسيون. فيما شهدت بعض الشوارع القريبة من اللجان الانتخابية بمحافظة القاهرة، بقيام المواطنين بتشغيل أغاني والرقص والهتاف للرئيس السيسي علي نغمة ” تسلم الأيادي” الشهيرة. وذلك يعد مخالف لقواعد الصمت الانتخابي.

وأكد المتابعون أن كان هناك التزام من قيل أجهزه الدولة بالحيادية وان القضاة ملتزمون بكل قواعد الشفافية والنزاهة، وان كل الأدوات المتعلقة بالعملية الانتخابية متوافره داخل اللجان الفرعية

واكد المتابعون علي التزام الناخبين أيضا بكل القواعد التي تساعد علي سلاسة الادلاء بالصوت وأشار المتابعون ان العدد الأكبر من الناخبين كانوا من النساء وكبار السن ويرجع ذلك الي ان اليوم هو يوم عمل وليس يوم اجازه

ويواصل فريق ” نزاهة” وجميع المتابعين الميدانيين لمؤسسة ماعت، برصد وتقييم العملية الانتخابية للوقوف علي مدى حيادية أجهزة الدولة تجاه عملية التصويت، فضلا ًعن رصد الإيجابيات والسلبيات حول العملية الانتخابية، لتتأكد من مدى توفر مبدأي النزاهة والحرية في انتخابات الرئاسة المصرية 2018.

ويدعو ائتلاف نزاهة المسئولين بالهيئة الوطنية للانتخابات بسرعة التواصل مع المتابعين لحل شكواهم، بالإضافة إلي ضرورة تدخل الهيئة لوقف الدعاية المخالفة واستخدام مكبرات الصوت أمام مراكز التصويت، مما قد يشوب عملية التصويت أو التأثير على الناخبين.

شاهد أيضاً

مرحلة جمع التأييدات والترشح للانتخابات الرئاسية المصرية

This post is also available in: الإنجليزية  مرحلة جمع التأييدات والترشح للانتخابات الرئاسية المصرية جدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات
Click to listen highlighted text!