أخبار عاجلة
الرئيسية / بيانات صحفية / مياه الصرف الصحي تُهلك الزراعات في الوادي الجديد

مياه الصرف الصحي تُهلك الزراعات في الوادي الجديد

مياه الصرف الصحي تُهلك الزراعات في الوادي الجديد

ماعت تطالب بالانتهاء من مشروعات الصرف الصحي بالوادي الجديد حفاظ على مصالح صغار المزارعين

في ضوء نتائج قافلة الاستعراض الدوري الشامل الأولى  التي سيرتها مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان  لمحافظة الوادي الجديد في شهر مايو الماضي، فقد رصدت المؤسسة معاناة مزارعي الوادي الجديد من مشكلة متعلقة بمد خطوط الصرف الصحي داخل الاراضي الزراعية, مما ينتج عنه إهلاك الزراعات وبوار الاراضي الزراعية.

فوفقا لما يتوفر لدى مؤسسة ماعت من معلومات، واستنادا إلى المناقشات مع عدد كبير من المزارعين والمسئولين بالمحافظة فإن مشكلة مد خطوط الصرف الصحي داخل الاراضي الزراعية تتلخص في النقاط التالية :-

  • تتعرض المحافظة بشكل سنوي مع دخول فصل الشتاء لما يقرب من 15 مليون متر مكعب من المياه داخل برك الصرف الزراعى، مما يعرض الجسور الخاصة بالبرك لخطر الانهيار وتعرض الأراضى الزراعية للغرق.

  • ارتفاع منسوب مياه الصرف عن مستوى جسور برك الصرف الصحي يحدث بشكل متكرر بسبب تأخر الشركات المسئولة التابعة للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي في إنهاء محطة الصرف الجديدة بمنطقة شرق الخارجة،لاستعياب جميع كميات مياه الصرف الصحي لمدينة الخارجة بأكملها وعدم فتح البوابات الخاصة التي تصرف هذه المياه إلى الغابة الشجرية.

  • انهيار أحد جسور بركة الصرف الصحي الرئيسية لمدينة الخارجة في يناير 2016 أدى إلى غرق ما يقدر بـ 180 فدان مملوك لصغار المزارعين بمنطقة عين حميد بئر رقم 21 “شرق مدينة الخارجة”.

  • تسرب مياه الصرف للاراضي الزراعية يتسبب في تلوثها وزيادة نسبة الملوحة فيها وبالتالي يؤدي لبوار الأراضي الزراعية وعدم امكانية زراعتها.

وتؤدي كل تلك المشاكل مجتمعة إلى وضع عراقيل في سبيل تمكين المزارعين من تأمين مصادر دخل مستدامة خاصة أن الزراعة تمثل النشاط الاقتصادي ومصدر الرزق الأساسي لهم، وهو ما يتناقض مع عدد من  التوصيات التي قبلتها الدولة المصرية خلال الجلسة الثانية للاستعراض الدوري الشامل في مارس 2015, والتي كان من أهمها:

1-  توصية رقم 166-263, المقدمة من تايلند والتي تنص على: “ضمان مشاركة جميع أصحاب المصلحة ، ولا سيما النساء والشباب والفئات الضعيفة ، في التنمية الاقتصادية للبلد بغية تحقيق نمو اقتصادي طويل الأمد لا يُقصى عنه أحد ، وضمان الرفاه للجميع”؛

2- توصية رقم 166-268, المقدمة من مملكة بوتان والتي تنص على: “مواصلة جهودها الرامية إلى الحد من الفقر، وعلى وجه الخصوص، زيادة التركيز على برامج مكافحة الفقر في المناطق الريفية”؛

3- توصية رقم 166-271, المقدمة من جمهورية مالي والتي تنص على: “مواصلة وتعزيز إجراءات تحسين الأحوال المعيشية لسكانها”.

4- توصية رقم 166-273, المقدمة من جزر المالديف والتي تنص على: “اتخاذ تدابير عملية لضمان الحصول على مياه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي للجميع، ولا سيما للأشخاص في المناطق الريفية”.

في ضوء ذلك تناشد مؤسسة ماعت الحكومة بضرورة الانتهاء من مشروعات الصرف الصحي المتعثرة بالمحافظة ، خاصة محطة الصرف الصحي  بالخارجة  لاستيعاب  مياه الصرف الصحي التي  تعود بالضرر على صغار الزراع ، كما تناشد ماعت وزارة الزراعة بدراسة تأثير هذه المياه على الأراضي بالوادى الجديد وتقديم الدعم اللازم للمزارعين للتخلص من الآثار السلبية الناتجة عن هذه الأوضاع.

Comments

comments

This post is also available in: English

شاهد أيضاً

ماعت تدين الهجوم الإرهابي على كمين بئر العبد

ماعت تدين الهجوم الإرهابي على كمين بئر العبد عقيل: على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته في …

leave comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: