أخبار عاجلة
الرئيسية / بيانات صحفية / رواندا تنضم للقافلة والقارة السمراء تشهد باكورة الأنشطة المشتركة مطلع 2018

رواندا تنضم للقافلة والقارة السمراء تشهد باكورة الأنشطة المشتركة مطلع 2018

أجندة 2063 ضمن أولويات عمل التحالف
رواندا تنضم للقافلة والقارة السمراء تشهد باكورة الأنشطة المشتركة مطلع 2018

شهدت جمهورية سيشل توقيع احدث بروتوكولات التعاون المشترك لتأسيس التحالف الدولي للسلام والتنمية, حيث نجحت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان (مصر) في ضم مؤسسة الحوكمة من أجل أفريقيا (رواندا) لعضوية التحالف, بعد إعراب الأخيرة عن اهتمامها بالقضايا النوعية التي يركز عليها عمل التحالف وحرصها على تمثيل القارة الإفريقية في هذا التحالف, وذلك على هامش المناقشات الجارية لإصلاح الاتحاد الإفريقي والمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع له, والتي انخرطت فيها كلا المنظمتين بفاعلية بدافع الرغبة المشتركة في تعزيز دور الاتحاد الإفريقي في خدمة قضايا الشعوب الإفريقية ودعم الشراكة مع المجتمع المدني على المستوى القاري.
كما شهد الاجتماع الثنائي بين الطرفين الاتفاق على تنفيذ أولى الأنشطة المشتركة مطلع 2018 والذي سيقوم بالتركيز على تعزيز السلم والأمن في إفريقيا, ومن المتوقع أن يستضيف النشاط رفيع المستوى مجموعة من القيادات المهمة والنشطة على المستوى الإفريقي من بين المنظمات الحكومية, المنظمات الإقليمية ومنظمات المجتمع المدني.

وكانت ماعت, التي أطلقت الدعوة  لتأسيس التحالف في سبتمبر الماضي, بالتزامن مع اليوم العالمي للسلام, قد قامت بتوقيع مجموعة من برتوكولات التعاون المشترك مع عدد من المنظمات غير الحكومية في عدة دول منها رواندا, تونس ،الأردن ، أسبانيا ، سويسرا ، النمسا ، اليونان ، إيطاليا ، الولايات المتحدة الأمريكية ، المغرب ، لبنان ، الكويت ، اليمن ، السودان ، السويد ، فلسطين، العراق.
ووفقا للبروتوكول, يعتزم كلا الطرفين تنفيذ أنشطة تهدف إلى تحقيق غايات التحالف والمتمثلة في تحسين أوضاع حقوق الإنسان  ومواجهة محاولات تقويض السلام وعمليات العنف والإرهاب والترويع ، والعمل بفاعلية من خلال المنتديات والآليات الأممية والإقليمية والوطنية لوقف انتشار تلك الممارسات التي تناهض القيم الإنسانية وتهدد السلام العالمي ، والدعوة لتحسين السياسات العامة المتعلقة بدعم السلام ومناهضة العنف والإرهاب والتطرف.
الحوكمة من أجل أفريقيا هي منظمة غير حكومية ذات ولاية أفريقية, وهي عضو الجمعية العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للاتحاد الإفريقي, تركز المؤسسة على تنفيذ مشاريع وبرامج تتعلق بكيفية تنفيذ وامتثال الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي لأدوات الاتحاد الإفريقي، وتعزيز دور النساء والشباب في دعم أجندة الاتحاد الإفريقي، ومشاركة المواطنين في الحوكمة، صناعة السياسات، والديمقراطية. وتسعى المؤسسة لأن تتمتع أفريقيا بمشاركة وفرص وإمكانية وصول متساوية لنتائج التنمية والخطاب الاجتماعي والسياسي بغض النظر عن النوع الاجتماعي والانتماء السياسي والديني والعرقي أو غيرها من العوامل.
وصرح الأستاذ / أيمن عقيل, رئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بأن توقيع بروتوكولات التعاون الثنائية هو الخطوة التنفيذية الأولى لتأسيس التحالف والتي سيعقبها عقد المؤتمر التأسيسي للتحالف بمقر الأمم المتحدة بجنيف في الربع الأول من عام 2018 ، حيث سيتم اعتماد النظام الأساسي وانتخاب مجلس أمناء التحالف ووضع خطة عمل التحالف، وأشار إلى أن اهتمام ماعت منصب حاليا على الانخراط بفعالية في عمليات الإصلاح وصنع السياسات على المستوى الإفريقي.
أما السيد / سايروس مونيابورانغا نكوسي, الرئيس التنفيذي للحوكمة من اجل إفريقيا, فقد صرح بان أجندة 2063 ستكون ضمن أولويات التعاون المشترك, وان القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي, رؤية الاتحاد الأفريقي, مجالات الأولوية الثمانية لإعلان الاحتفال بالذكرى الخمسين لإنشاء الاتحاد الأفريقي, التطلعات الأفريقية لعام 2063, الأطر الإقليمية والقارية والخطط الوطنية لكل من مصر ورواندا سيتم الارتكاز عليها خلال تطوير خطط العمل السنوية للتعاون الثنائي.
واتفق الطرفان على تبادل الخبرات فيما يتعلق بالآليات الدولية والإقليمية لحماية حقوق الإنسان وتعزيز حقوق الشعوب, حيث تمتلك ماعت خبرة طويلة في التعامل مع الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة, في الوقت الذي تمتلك فيه الحوكمة من اجل إفريقيا خبرة في التعامل مع الآليات الإفريقية لحماية حقوق الإنسان.

Comments

comments

This post is also available in: English

‎قد يُعجبك أيضاً

“حتى الحق في التعليم تسلبه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة”

“حتى الحق في التعليم تسلبه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة” مداخلة مؤسسة ماعت في مجلس …

leave comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: