أخبار عاجلة
الرئيسية / بيانات صحفية / ماعت والتحالف الدولي يلتقيان بمكتب المقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان

ماعت والتحالف الدولي يلتقيان بمكتب المقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان

على هامش مشاركتهما في الدورة 38 لمجلس حقوق الإنسان بحنيف
ماعت والتحالف الدولي يلتقيان بمكتب المقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان

جنيف ، 27 يونيه 2018

في إطار مشاركته في الدورة 38 لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة المنعقدة حاليا بمدينة جنيف السويسرية ، عقد وفد يمثل مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان والتحالف الدولي للسلام والتنمية اليوم الأربعاء 27 يونيه 2018 ، لقاءا مع مكتب المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان .
وقد صرح أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت ومنسق التحالف ، بأن اللقاء تضمن تعريف مكتب وفريق السيد المقرر الخاص بالتحالف وأهدافه ومبررات نشأته وخطته المستقبلية ، والتأكيد على أن التحالف يتحرك بشكل بعيد تماما عن التحيزات السياسية والأيديولوجية ، وانه لا يرفع شعار سوى شعار اتحدوا من أجل السلام .
وقال عقيل أن اللقاء تناول أيضا التحديات وحملات التخويف التي تستهدف نشطاء حقوق الإنسان في بعض المناطق وتحديدا في المنطقة العربية ، وأبلغ الوفد مكتب السيد المقرر بالشكوى التي قامت مؤسسة ماعت والتحالف بتقديمها لمجلس حقوق الإنسان في شهر مايو الماضي ضد قطر ، والتي قامت بأعمال تخويف وترويع للتحالف وأعضائه خلال الدورة 37 لمجلس حقوق الإنسان .
وأشار عقيل إلى ان الشكوى استندت إلى قرار مجلس حقوق الانسان في دورته الثانية العشرة برقم 12/12 والذي “يدعو الأمين العام لتقديم تقرير إلى المجلس سنوياً، يتضمن تجميعاً وتحليلاً لأي معلومات متاحة ، من جميع المصادر المناسبة ، بشأن الأعمال الانتقامية المزعومة ضد النشطاء.
وكانت مؤسسة ماعت والتحالف قد تعرضا في شهر مارس الماضي لحملة شرسة من التخويف والترهيب من خلال نشر الشائعات الكاذبة ضدها لعرقلة عملها، وإثنائها عن القيام بدورها المتعلق بالمشاركة في الفعاليات الأممية بما يخدم قضايا حقوق الإنسان في العالم، وتضمنت هذه الحملة استخدام إسم الأمم المتحدة بشكل يحتوي على تدليس واضح، وتضمنت الشكوى استعراض مؤشرات وادلة تثبت ضلوع دولة قطر ودعمها لعملية الترهيب والتخويف ونشر الشائعات التي استهدفت المؤسسة والتحالف .
كما تناول اللقاء مع السيد ميشال فورست مناقشة سبل التعاون والتنسيق بين التحالف ومؤسسة ماعت من جانب وبين مكتب المقرر الخاص من جانب آخر ، يما يساهم في مساعدة جهود المدافعين عن حقوق الإنسان في العالم وحمايتهم من عمليات الترهيب والتخويف والاستقطاب السياسي والأيديولوجي
الجدير بالذكر أن ولاية المقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنيان تم انشائها أول مرة بموجب قرار لجنة حقوق الانسان رقم 61/2000 بتاريخ 26 ابريل 2000، وتم تمديد الولاية اخر مرة بموجب قرار مجلس حقوق الانسان رقم 34/5 بتاريخ 23 مارس 2017
وتحرص مؤسسة ماعت والتحالف الدولي للسلام والتنمية خلال مشاركتهما في الدورة 38 على فتح قنوات للتعاون والتنسيق مع الخبراء الأمميين بما يخدم قضايا السلام والتنمية في العالم ، ويساهم في تعزيز مشاركة منظمات المجتمع المدني في صنع القرار الأممي ، ودعم الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان .

Comments

comments

‎قد يُعجبك أيضاً

مداخلة شفوية . البند5  – أعمال التخويف والانتقام

مداخلة شفوية . البند5  – أعمال التخويف والانتقام 19 سبتمبر 2018 تعرب مؤسسة ماعت للسلام …

leave comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: