أخبار عاجلة
الرئيسية / بيانات صحفية / ماعت توصي الامم المتحدة بتقديم المساعدات الى ضحايا الرق المعاصر

ماعت توصي الامم المتحدة بتقديم المساعدات الى ضحايا الرق المعاصر

ماعت توصي الامم المتحدة بتقديم المساعدات الى ضحايا الرق المعاصر

وتطالب الحكومة القطرية بتغيير قانون الكفالة القطري

الدورة 39 مجلس حقوق الانسان بجنيف

10 سبتمبر 2018،

عل هامش الحوار التفاعلي شاركت مؤسسة ماعت مع المقررة الخاصة السيدة أورميلا بهولا، حول الاشكال المعاصرة للرق. تقدمت المقررة الخاصة بتقرير حول بعثتها الى براغواي في الفترة من 17 الى 24 يوليو 2017، حيث تحدثت المقررة عن الايجابيات لتي اتخذتها الحكومة من اجل القضاء على الرق وبالاخص عمالة الاطفال.

وشارك في الحوار التفاعلي   وفد الاتحاد الاوروبي بسؤال حول المسارات التي يتخذها النظام الدولي للخروج بسياسات تهتم بحقوق العاملين واصحاب العمل في نفس الوقت. وشارك كذلك وفد مصر واعرب عن قلقه بشأن العمال المهاجرين وانتهاكات حقوق الانسان التي يتعرضون اليها في الغرب.

والجدير بالذكر، ان مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان شاركت في الحوار التفاعلي بمداخلة مكتوبة حول اشكال الرق المعاصر واوصت الامم المتحدة واجهزتها على وجوب ضمان المجتمع الدولي ان يتلقى ضحايا الرق المعاصر المساعدات طويلة الاجل من اجل مساعدتهم في التعافي واعادة بناء حياتهم.

 ووجهت توصياتها الى حكومة قطر بضرورة العمل عل تغيير قانون الكفالة القطري بما يضمن السماح للعمال بمغادرة البلاد بحرية وتغيير وظائفهم والانضمام إلى النقابات العمالية والمعاقبة على الرق بتجريمه من خلال نصوص واضحة في قانون العقوبات واعادة وضع تعريف للرق في القانون القطري لاستيعاب جميع الممارسات التي تجعل من الانسان سلعة مادية وتجرم صور استغلاله البدنية في العمل القسري. بالإضافة توفير آليات وطنية للتصدي لأشكال الرق المعاصر.

للاطلاع على المداخلة بشأن العمالة في قطر بوصفها احد حالات الرق المعاصر من خلال الرابط:

https://goo.gl/UVEdfz 

contemp slavery

ومتابعة فعاليات الجلسة 39 لمجلس حقوق الانسان من خلال هاش تاج:

#MAAT
#HRC39

الاتحاد الاوروبي  مصر فرنسا يونيسف و UN women  وتونس وروسيا واستراليا

Comments

comments

‎قد يُعجبك أيضاً

التغير المناخي يهدد الحق في الحياة

التغير المناخي يهدد الحق في الحياة تحت شعار “حان الوقت لتغير تغير المناخ ” عقد …

leave comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: