أخبار عاجلة
الرئيسية / بيانات صحفية / لا تسامح مع عنف الجماعات المسلحة ضد المرأة في الكونغو الديمقراطية

لا تسامح مع عنف الجماعات المسلحة ضد المرأة في الكونغو الديمقراطية

لا تسامح مع عنف الجماعات المسلحة ضد المرأة في الكونغو الديمقراطية

ماعت للجنة “السيداو”: لا بد من خضوع انتهاكات الجماعات المسلحة للتحقيق الفعلي

باشا: هناك ضرورة لتوفير آليات للإبلاغ عن الاستغلال والعنف الجنسي

تقدمت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، بمداخلة شفوية أمام اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة، عن تأثير الجماعات المسلحة على استمرار انتهاكات حقوق المرأة في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وذلك ضمن أعمال الدورة الثالثة والسبعين من أعمال اللجنة التعاهدية بجنيف بسويسرا.

وأشارت المداخلة لتزايد عدد النساء والفتيات من ضحايا العنف الجنسي، جراء عنف الجماعات المسلحة وطالبت بضرورة للخضوع للتحقيق الفعلي. وتطرقت المداخلة كذلك للتحديات القانونية التي تواجه الكونغو الديمقراطية، لا سيما المرتبطة بالعنف المنزلي تجاه المرأة.

وطالب عبد الرحمن باشا، الباحث بوحدة الشؤون الأفريقية بالمؤسسة، خلال المداخلة بضرورة توفير آليات للإبلاغ عن الاستغلال الجنسي، وإدراج العقوبات لأشكال العنف المنزلي وحظر الاغتصاب في إطار الزواج بشكل صريح.

كما طالب باشا بعدم التسامح مطلقا مع العنف الجنسي من خلال تقديم الجناة إلى العدالة بصرف النظر عن هويتهم، وضمان حماية الضحايا والشهود وتقديم تعويضات كافية للضحايا.

الجدير بالذكر أن مؤسسة ماعت تشارك في أعمال الدورة 41 من أعمال المجلس ببعثة دولية تتكون من 26 فرد من 8 دول أوروبية وأفريقيا، كما تعقد مؤسسة ماعت عدد من الندوات والاجتماعات على هامش أعمال الدورة.

Comments

comments

This post is also available in: English

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة ماعت تثمن كلمة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن فلسطين

خلال حضورها افتتاح الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف: مؤسسة ماعت تثمن كلمة مفوضة الأمم …

leave comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: