بيان عن دراسة “كوفيد 19 والتنمية المستدامة في أفريقيا: هل سيتخلف أحد عن الركب؟”

بيان عن دراسة “كوفيد 19 والتنمية المستدامة في أفريقيا: هل سيتخلف أحد عن الركب؟”

 على هامش مشاركتها في المنتدى السياسي رفيع المستوى.. ماعت تصدر ورقة بحثية جديدة

“عقيل”: يجب إشراك المجتمع المدني والقطاع الخاص لمواجهة نقص تمويل التنمية المستدامة في أفريقيا

“باشا”: مواجهة تداعيات كوفيد 19 لا يجب أن تثني الدول الأفريقية عن مواجهة الإرهاب المعيق للتنمية

أصدرت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ورقة بحثية بعنوان “كوفيد 19 والتنمية المستدامة في أفريقيا: هل سيتخلف أحد عن الركب؟”، وذلك على هامش مشاركتها في المنتدى السياسي رفيع المستوى بالأمم المتحدة المنعقد في الفترة من 6 إلى 17 يوليو 2020.

وتناولت الورقة البحثية تداعيات جائحة “كوفيد 19” على الدول الأفريقية، وقدراتها على استكمال العمل وفقًا لأهداف التنمية المستدامة، لا سيما الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. وركزت الورقة على إبراز الإحصاءات والتوقعات الدولية والإقليمية لأفريقيا ما بعد كوفيد 19.

وأشارت الورقة البحثية لأهم التحديات التي قد تعيق تنفيذ أجندتي 2030 التابعة للأمم المتحدة و2063 التابعة للاتحاد الأفريقي، والتي أبرزتها في مشاكل التمويل الداخلي من الدول الأفريقية والتخوف من توقف التمويل الخارجي لمساعدة تلك الدول على تنفيذ الأجندات التنموية، وذلك بالتوازي مع شبح تزايد الديون. وكذلك ضعف البنية التحتية المعلوماتية، بالإضافة إلى مواجهة كوفيد 19 بالتوازي مع كوارث أخرى تعاني منها القارة. وأيضًا التوقع بعدم التزام الدول بالاتفاقيات المتعلقة بالمناخ. وكل ذلك مع تزايد موجات الإرهاب في ظل كوفيد 19.

وقد صرح أيمن عقيل؛ رئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ‌أن الدول الأفريقية بحاجة لأن تعمل بالتوازي بين الاستجابة على وجه السرعة لوقف تأثير الجائحة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بشكل مرن. ‌وأشار “عقيل” إلى ضرورة إشراك القطاع الخاص وتفعيل المسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص، بالإضافة لزيادة الشراكة مع المجتمع المدني لتعويض مشاكل تمويل الأجندات التنموية.

فيما حذر عبدالرحمن باشا، مسؤول الفريق البحثي بوحدة الشؤون الأفريقية والتنمية المستدامة بالمؤسسة، من أن انشغال الدول الأفريقية بمواجهة تداعيات كوفيد 19، ‌لا يجب أن يثنيها عن مواجهتها للإرهاب، وأوصى بأن تكون أكثر استجابة وتحسبًا لتزايد قدرات تلك الجماعات، لا سيما مع تأثرها هي الأخرى اقتصاديًا، ما سيدفعها لمزيد من النشاط غير المتوقع.

الجدير بالذكر أن هذه الدراسة البحثية تأتي ضمن اهتمام مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بقارة أفريقيا، كونها عضو الجمعية العمومية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في الإتحاد الأفريقي، كذلك هي منسق إقليم شمال أفريقيا في مجموعة المنظمات غير الحكومية الكبرى بأفريقيا التابعة للمنتدى السياسي رفيع المستوى بالأمم المتحدة.

ورقة بحثية عن أثر كوفيد 19 على تحقيق أهداف التنمية المستدامة

Comments

comments

شاهد أيضاً

ماعت تصدر تقرير شهر سبتمبر عن الإرهاب في القارة الأفريقية

ماعت تصدر تقرير شهر سبتمبر عن الإرهاب في القارة الأفريقية “أيمن عقيل”: نلاحظ تزايد استخدام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.