أفريقيا آمنة وسالمة في قلب أجندة 2063 التابعة للاتحاد الأفريقي

تبنى مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة الماضي قرارًا بتجديد حظر التسليح المفروض على جمهورية أفريقيا الوسطى حتى 31 يوليو 2020. بما يخدم الهدف السادس عشر من أهداف التنمية المستدامة 2030، والتطلع إلى أفريقيا آمنة وسالمة في قلب أجندة 2063 التابعة للاتحاد الأفريقي، تحت شعار العام 2020 “اسكات البنادق”.

الجدير بالذكر أن الوضع الحقوقي في أفريقيا الوسطى يرتبط ارتباطًا وثيقًا بتراجع الوضع الأمني، وهو ما استتبع بالضرورة وجود خبير مستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في جمهورية أفريقيا الوسطى.

تود مؤسسة ماعت التأكيد على أن الفرصة متاحة للوصول لسلم حقيقي مستدام، من خلال التوافق السلمي القائم على إعلاء صوت السلم لا صوت السلاح. غير أن تأجيل الاستحقاقات الانتخابية لنهاية 2020، يجب أن يُستغل لصالح الترسيخ لبيئة مؤسسية سليمة، لا لإعادة إشعال التوترات مجددًا.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

#أجندة2030 #أجندة2063 #إسكات_البنادق

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة