أكثر المعابر البحرية ازدحامًا في العالم!

سافر أكثر من 138 ألف شخص في عام 2019؛ من منطقة القرن الأفريقي إلى اليمن، مما يجعل هذه الطريق البحرية “أكثر طرق الهجرة ازدحامًا في العالم”، في الوقت الذي عبر فيه أكثر من 110،000 مهاجرًا، عن طريق البحر الأبيض المتوسط ​​إلى أوروبا.

معظم من عبروا – أي ما يقارب 90% ووصلوا إلى اليمن في عام 2019- كانوا يتجهون نحو المملكة العربية السعودية. ويأتي حوالي 92% من هؤلاء المهاجرين من المناطق الريفية في أوروميا وأمهرة وتيغراي الأثيوبية، حسب المنظمة الدولية للهجرة.

ويرسل المهربون والمتاجرون بالبشر قوارب الهجرة من “أوبوك” في جيبوتي و”بوساسو” في الصومال، حيث وصل في 2019 حوالي 38% من المهاجرين عبر جيبوتي، بينما وصل حوالي 62% منهم إلى الساحل الجنوبي لليمن عن طريق الصومال.

توصي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بضرورة حماية وتأمين تلك الطرق البحرية، لا سيما أن معظم العابرين لا يدركون تأزم الوضع الأمني في بلد المعبر، مما قد يعرضهم للاختطاف أو التعذيب من أجل الفدية أو الاستغلال أو الاتجار بهم. كما توصي المؤسسة بضرورة أن يوضع هذا الملف في العام القادم على قائمة أولويات عمل الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، وكذلك «مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن»، والذي أسس في مطلع 2020م ويضم ثمان دول عربية وأفريقية.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم  #أجندة2030 #أجندة2063 #التنمية_المستدامة #الاتحاد_الأفريقي

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة