استمرار الجرائم ضد الإنسانية في الكونغو الديمقراطية

تستمر جرائم القتل للمدنيين في النزاعات بمختلف أنحاء #الكونغو_الديمقراطية، بشكل يرقى لجرائم ضد الإنسانية. في خلال الثمانية أشهر الماضية فقط، قتل ما لا يقل عن 1300 مدني في تلك النزاعات.

كان آخر تلك الأعمال الوحشية مقتل 16 مدنيًا، بينهم 5 أطفال، في إقليم ايتوري المضطرب شرقي الكونغو الديمقراطية.

تدين مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان تلك الجرائم الوحشية. وتطالب السلطات المحلية والمجتمع الدولي ببذل مزيد من الجهود لوقف تلك الجرائم والأعمال الوحشية. وتؤكد على ضرورة المحاسبة ومنع الإفلات من العقاب حتى لا تتكرر مستقبلًا، تحقيقًا للهدف السادس عشر من أهداف #التنمية_المستدامة 2030.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة