البحر الدموي المتوسط.. يجب محاسبة قوات إنفاذ القانون أيضًا

قتلت السلطات الليبية 3 مهاجرين #سودانيين بالرصاص، يوم الإثنين الماضي، لدى محاولتهم الهرب أثناء نقلهم لمركز احتجاز بعد إنزالهم من قارب فشل في نقلهم إلى #أوروبا عبر #البحر_المتوسط.

الجدير بالذكر أن القائمين على إنفاذ القانون يرتكبون حوالي 47% من أعمال العنف الذي يتعرض له المهاجرون #الأفارقة خلال رحلتهم عبر شواطئ البحر المتوسط، بينما كانت الاتهامات تتوجه في الماضي بالأساس للمهربين وتجار البشر، وذلك وفقًا للمفوضية السامية لشؤون #اللاجئين.

وتشمل تلك الانتهاكات التعرض لإساءات جسيمة من #التعذيب والعنف الذي يفضي في بعض الحالات إلى الموت. وتشير الأرقام الرسمية لموت 1750 شخصا في 2018 و2019 أثناء محاولتهم الوصول إلى البحر.

تدين مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان التعامل اللاإنساني من سلطات إنفاذ القانون؛ ولا سيما في ليبيا مع المهاجرين واللاجئين. وتطالب الحكومة الليبية بتحمل مسؤوليتها عن القتل خارج نطاق القانون، وتدعو المؤسسة للمحاسبة الأممية العادلة والناجزة كي يتوقف هذا التعامل العنيف.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة