البعثة الدولية – المحلية المشتركة تناقش حرية ونزاهة الانتخابات البرلمانية المصرية

بحضور ممثلي 3 منظمات دولية  9 خبراء وطنيين

البعثة الدولية – المحلية المشتركة تناقش حرية ونزاهة الانتخابات البرلمانية المصرية

البعثة الدولية تبدى تفاؤلها بتوفر الإرادة السياسية لإدارة عملية انتخابية حرة ونزيهة

listn [responsivevoice_button voice=”Arabic Male” buttontext=” استمع الي القارئ الآلي”]

في إطار متابعتها للانتخابات البرلمانية المصرية ، عقدت البعثة الدولية المحلية المشتركة لمتابعة الانتخابات البرلمانية  ” مصر 2015 ” ورشة عمل موسعة يوم  الأربعاء الموافق 16 سبتمبر 2015 تحت عنوان ” حرية ونزاهة الانتخابات البرلمانية المصرية  بين التشريعات الوطنية  والمبادئ الدولية “

حيث بدأت الورشة بمؤتمر صحفي  تم خلاله الإعلان عن  تفاصيل عمل البعثة التي تعد الأضخم في تاريخ عمليات متابعة الانتخابات في المنطقة العربية ، حيث تضم البعثة منظمتين دوليتين غير حكوميتين وهما  الشبكة الدولية لحقوق والتنمية GNRD  بالنرويج والمعهد الدولي للسلام والعدالة  وحقوق الإنسانIIPJHR  بجنيف ، ومنظمة اقليمية حكومية وهي السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا COMESA ، بالإضافة  لمنظمة مصرية وهي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ”  MAAT   ، ويشارك في أعمال البعثة 500 متابع وخبير دولي ، 2015 متابع محلي .

  وقد تحدث السيد / أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت والمنسق المحلي للبعثة في بداية المؤتمر عن قناعة البعثة بصدق توجه الدولة المصرية نحو إدارة عملية انتخابية حرة ونزيهة ، منوها إلى أن البعثة تتابع الانتخابات من منطلق دعمها للشعب المصري في إنجاز استحقاقات خارطة المستقبل التي توافقت عليها القوى الوطنية عقب ثورة 30 يونيه ، وأكد عقيل على أن البرلمان المصري القادم ينتظره دور مهم في الحرب التي تخوضها مصر حاليا ضد أخطر أعدائها ، وهما الفساد والإرهاب .

 تحدثت بعد ذلك السيدة / أنا ذوتوفا ، المسئولة  بالشبكة الدولية للحقوق والتنمية  GNRD ، وعضو البعثة ، والسيد / دانيال جورجفيسكي ممثل المعهد الدولي للسلام والعدالة وحقوق الإنسانIIPJHR   وعضو البعثة ، حيث أكدا على موقف البعثة الداعم للشعب المصري ، واهتمامها بخروج العملية الانتخابية القادمة متوافقة مع المبادىء الدولية المتعارف عليها للانتخابات الحرة والنزيهة ،  مشيدين بما تحقق خلال الاستفتاء على الدستور المصرية في يناير 2014 ، ثم الانتخابات الرئاسية التي شهدتها مصر في مايو من نفس العام . واستعرض المتحدثان  نشاطهم المشترك  لمتابعة الانتخابات  فى  اكثر  من دوله وعرضا التجارب  الدولية  والخبرات  المتراكمة  لدى البعثة نتيجة  متابعتهم للانتخابات فى اكثر من دوله

كما تحدثت السيدة / أوديت موتانجوها ،  ممثل  السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا COMESA والتي أعلنت عن فخر المنظمة بمتابعة الانتخابات البرلمانية المصرية ، مؤكدة تلقي  المنظمة الإقليمية لدعوة من الدولة المصرية لمتابعة الانتخابات ،  وأشارت ” موتانجوها ” إلى أن التنمية الاقتصادية التي تسعي لها المنظمة ، لا تتم بدون وجود مناخ ديمقراطي .

عقب  المؤتمر الصحفي مباشرة تم عقد جلستي عمل  لمناقشة قضيتي حرية ونزاهة الانتخابات المصرية بمشاركة مجموعة كبيرة من الخبراء الوطنيين وهم ،السيد اللواء / رفعت قمصان مستشار رئيس الوزراء لشئون الانتخابات  ، الأستاذ الدكتور  / نبيل حلمي   أستاذ القانون الدولي  عميد كلية الحقوق بجامعة الزقازيق  سابقا ، الأستاذ الدكتور / عمرو هاشم ربيع  نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية ، الأستاذ / ياسر عبد العزيز  الخبير الإعلام وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان ، الأستاذة /  فريدة النقاش  الكاتبة الصحفية ، الأستاذة الدكتورة / نورهان الشيخ  أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة ، الأستاذة الدكتورة / أماني مسعود  أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة ، الدكتور  / يسري العزباوي الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية ، والسيدة / هبة البشبيشي  الباحثة السياسية .

وقد ناقش الخبراء مدى توفر شروط حرية ونزاهة الانتخابات البرلمانية القادمة في ضوء المبادىء الدولية المتعارف عليها ، حيث أكد معظم الخبراء على توفر هذه الشروط بالحد الذي يسمح بإدارة عملية انتخابية حرة ونزيهة بدرجة كبيرة  ، وأشار الخبراء إلى أن القضايا الخلافية الرئيسية كتقسيم الدوائر مثلا كانت مستندة بشكل أساسي إلى المعايير الدولية ذات الصلة ، فضلا عن استقلالية اللجنة القضائية المشرفة على العملية الانتخابية بكامل مراحلها الذي يعد ضمانة محورية لنزاهتها ، وأجمع المشاركون على أن  الكرة في ملعب الناخبين أنفسهم الآن للاختيار بين القوائم والأفراد المرشحين .

وتؤكد البعثة ، أنه في ضوء مناقشات الورشة ، واستنادا إلى ما رصدته البعثة على مدا الشهور الثماني الماضية ، فإنها متفائلة بدرجة كبيرة بأن الانتخابات البرلمانية المصرية التي انطلقت أولى مراحلها مطلع سبتمبر الجاري ستكون ملتزمة إلى أبعد حد ممكن بالمبادئ الدولية للانتخابات الحرة والنزيهة

[fb_album id=”1436419649991569″ wp_photos=”true”]
نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة