العنف ضد المرأة في ظل النزاعات المسلحة في أفريقيا

العنف ضد المرأة في ظل النزاعات المسلحة في أفريقيا

حقوق الإنسان حقٌ تكفله جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية، وهي حقوق ليست قابلة للتصرف، مكفولة للإنسان لمجرد أنه إنسان، كما أن العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتي وقعت عليها معظم دول العالم ينص عليها، وبطبيعة الحال تكفل هذه الحقوق للمرأة، فوفقاً لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، حيث تنص المادة الخامسة من الاتفاقية على: ” تغيير الأنماط الاجتماعية والثقافية لسلوك الرجل والمرأة، بهدف تحقيق القضاء على التحيزات والعادات العرفية وكل الممارسات الأخرى القائمة على الاعتقاد بكون أي من الجنسين أدنى أو أعلى من الآخر، أو على أدوار نمطية للرجل والمرأة”، وتأكيداً على هذه الحقوق التي قد تجنح بعض النفوس البشرية، والثقافات الاجتماعية إلى الجور عليها، قامت الأمم المتحدة بتعيين مقرر خاص معني بالعنف ضد المرأة، لكن ما زالت المرأة في أفريقيا تعاني من ظروف اجتماعية صعبة، وبيئة سياسية وثقافية غير حاضنة لهم، ويأتي هذا التقرير الصادر عن وحدة الشئون الأفريقية مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان متزامناً مع حملة الأمم المتحدة “١٦ يوم من النشاط، لمناهضة العنف ضد المرأة”، وفي ضوء هذا نسلط الضوء على هذه الظروف في ضوء ٤ مؤشرات، مع أخذ ٤ دول مختلفة في أفريقيا كحالات للدراسة.

 

العنف ضد المرأة في ظل النزاعات المسلحة في أفريقيا
نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة