fbpx

القيود المفروضة على حرية الرأي والتعبير في تركيا

مداخلة مكتوبة مقدمة من مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان بخصوص القيود المفروضة على حرية الرأي والتعبير في تركيا

مقدم إلى: الدورة 41 لمجلس حقوق الإنسان 

بشأن: البند 3 حول تقرير المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير (قرار مجلس حقوق الإنسان رقم 34/18)

تدين مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان (مصر) استمرار السلطات التركية التضيق والقيود المفروضة على الحق في حرية الرأي والتعبير، حيث أن هذا الحق بالتحديد أصبح يُمثل كارثة حقيقية في ظل المضايقات والانتهاكات المستمرة التي تُرتكب من قبل إدارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على جميع النشطاء والمعارضين والصحفيين. وهو ما يخالف الأعراف والمواثيق الدولية[1]، وخاصة المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية. وتشمل الانتهاكات التضيق على الحريات العامة واصدار قوانين من شأنها تقييد حرية الرأي والتعبير، والاعتداء على الصحفيين، والكُتّاب، والأكاديميين، والنُقاد وملاحقاتهم جميعاً وسجنهم، بالإضافة إلى حجب المواقع، وسجن المدونين والنشطاء.

[1] Universal Declaration of Human Rights (adopted 10 December 1948 UNGA Res 217 A(III) art 19

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة