الكاميرون والاعدام خارج نطاق القضاء

بعد أكثر من شهرين من الإنكار، اعترفت حكومة الكاميرون بأن ثلاثة جنود حكوميين قتلوا مدنيين بينهم أطفال في منطقة ناطقة بالإنجليزية بقرية نتامبو في غرب البلاد في 13 فبراير 2020، وذلك في عملية قتل خارج نطاق القضاء.
وبعد نفي الحكومة في السابق أي دور لها في تلك العملية، إلا أن الضغط الدولي -حكومي وغير حكومي- دفعها للاعتراف أخيرًا.

غير أن أرقام الضحايا متضاربة إذ تقول الحكومة أن جنودها مسؤولين عن قتل 13 مدنيًا بينهم 10 أطفال. في حين تصل تقديرات الأمم المتحدة لـ 23 مدنياً قتيلاً بينهم 15 طفلاً.
وهو نفس التضارب في أعداد المشاركين والمسؤولين عن الحادث، إذ تعلن الحكومة عن مسؤولية 3 جنود فقط، في حين ترصد تقديرات منظمات غير حكومية في البلاد اشتراك ما بين 10 و15 جنديًا من كتيبة التدخل السريع من النخبة التي تدعمها ميليشيات “بما لا يقل عن 30 مسلحًا”.

تطالب مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بمحاسبة المتورطين والمشاركين والمساعدين لهم في تلك الاعدامات خارج نطاق القضاء، مع الإسراع في التحقيقات وإعلان نتائجها بشفافية للرأي العام العالمي والإقليمي والمحلي.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة