الكونغو الديمقراطية في مواجهة إيبولا وكورونا معًا

كانت جمهورية الكونغو الديمقراطية تأمل أن تعلن هذا الأسبوع عن نهاية وباء #إيبولا؛ الذى استمر 20 شهرًا في البلاد. لكن قبل الإعلان عن انتهاؤه، أبلغت البلاد عن وفاة شخصين جديدين بفيروس إيبولا.

إيبولا الذي بدأ في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية في أغسطس 2018، قد أودى بحياة 2276 شخصًا. كل ذلك في الوقت الذي تواجه فيه الكونغو الديمقراطية فيروس #كورونا، إذ أعلن فيها عما يزيد عن 235 حالة إصابة بالفيروس التاجي الجديد، منها 20 حالة وفاة.
ترى مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان أن حكومة الكونغو الديمقراطية ستستفيد من خبراتها في الحرب التي شنتها على وباء الإيبولا، حتى وإن لم تكلل بعد بالنجاح التام، في حربها القادمة على فيروس كورونا، وذلك تحقيقًا للهدف الثالث من #أهداف_التنمية_المستدامة 2030 الخاص بالصحة الجيدة والرفاه.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة