fbpx

المساعدات الإنسانية والعقوبات الدولية والنزاع المسلح

فعالية جانبية تنظمها وحدة القانون الدولي الإنساني بمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان على هامش أعمال الدورة 47 من أعمال مجلس حقوق الإنسان وجزء الشؤون الإنسانية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي 2021

 

 تفاصيل الفعالية الجانبية:

عنوان الفعالية: المساعدات الإنسانية والعقوبات الدولية والنزاع المسلح

اليوم والساعة: 24 يونية 2021 لمدة ساعة من الساعة 3 الى 4 بتوقيت جنيف

المنظمين : مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان

الخلفية والاهداف:

ان تقرير الأمين العام للأمم المتحدة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والجمعية العامة حول تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية الطارئة للأمم المتحدة يشير في مقدمته الى استمرار النزاعات التي طال أمدها، بينما ظهرت أو تصاعدت الصراعات في إثيوبيا وموزمبيق وبين أرمينيا وأذربيجان وسوريا. بالإضافة إلى ذلك قُتل مدنيون أو شوهوا، وطردوا من منازلهم، ودُمرت أو تضررت البنية التحتية المدنية، بما في ذلك الصحة والمدارس ومرافق المياه، في تجاهل للقانون الدولي. تم إعاقة الوصول. كانت الحيز الإنساني والمبادئ الإنسانية تحت الضغط. تعرض العاملون في المجال الإنساني والرعاية الصحية، على الصعيدين الوطني والدولي، للقتل والاختطاف والهجوم والاعتقال والتهديد بوتيرة متزايدة.

بخلاف العقوبات الدولية المفروضة حاليا على مناطق المتأثرة بالنزاعات المسلحة على سبيل المثال سوريا، في العام الثاني عشر من الحرب في سوريا، يواجه الوضع الإنساني في البلاد تدهوراً كبيراً، تفاقم بسبب الأزمة الاقتصادية المتصاعدة وتزايد حصيلة العقوبات الشاملة. في حين أن ما يقرب من ثلثي السوريين يعيشون الآن في مناطق تشهد صراعًا نشطًا، فإن الاحتياجات المتغيرة لهذا الجزء الكبير من السكان السوريين تتطلب دعمًا فوريًا للبقاء على قيد الحياة والوصول إلى الخدمات الأساسية. الأزمة، التي تتراوح من الحرب إلى سوء إدارة الموارد إلى العقوبات، تشير الأبحاث إلى أن العقوبات الشاملة تمنع الاستجابة الإنسانية السريعة في ظل الهجمات المستمرة والعقوبات المفروضة على القطاع السوري مما يشكل عائق كبير على عمل المنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية داخل القطاع السوري

وعلى جانب أخر من التحديات التي تواجه المنظمات في الاستجابة الفورية لدعم ضحايا النزاعات المسلحة فكرة الاعتراف الدولي ببعض المناطق المتأثرة بالنزاع المسلح في هذا لا ننسي معاناة السكان المدنيين في ناغورنو كاراباخ / أرتساخ ، بسبب سيطرة نفوذ أذربيجان على اقليم كاراباخ / ارتساخ عاني الكثير من المدنيين على اقليم ارتساخ من الوصول الى المساعدات الإنسانية بخلاف التهجير القسري ، واعاقة دور منظمات المجتمع المدني في اقليم ارتساخ من تقديم الدعم الكامل لضحايا بسبب عدم وصولهم الى التمويلات ومنعهم من ايصال صوتهم الى المجتمع الدولي أو حتى الخروج من إقليم لمطالبه بحقوق الضحايا  بخلاف أن هناك مناطق لا يمكن من وصول المساعدات لها بسبب النطاق الضيق للعمل المنظمات داخل ارتساخ

وتهدف الفاعلية الى لفت نظر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والآليات التابعة له الى تحديات التي تواجه الوصول الكامل للمساعدات الإنسانية للضحايا والمتضررين في مناطق متنازع عليها تدخل ضمن نزاع دولي تمر بتحدي الاعتراف بها وتعيق الدخول للمساعدات الإنسانية والفرق العاملون في المجال الإنساني والرعاية الصحية. بما في ذلك تحديات إعادة البناء والتنمية في ظل استمرار النزاع غير المسلح. وكذلك ضرورة الخروج بحلول وتوصيات لضمان العمل الفعال للمنظمات المحلية في تلك المناطق.

نقاط الحوار:

-بناء آليات دولية فعالة تضمن الوصول للمساعدات الإنسانية للمدنيين المتضررين في مناطق متنازع عليها تمر بتحدي الاعتراف بها دوليا. كيف يمكننا إشراك القانون الدولي الإنساني والآليات الدولية في الاستجابة بفعالية للأزمات الطارئة؟ ناصر الريس

– دعم الشركاء المحليين وإشراكهم في عمليات الحوار: كيف يمكن للجهات الفاعلة الإنسانية أن تدعم الشركاء المحليين على أفضل وجه، وضمان توفر المصادر الأساسية اللازمة وحماية موظفيهم والاستجابة للأزمات؟

– الوضع القانوني والعفويات المفروضة على سوريا حاليا عمل المنظمات الدولية وغير حكومية

– تحديات الالتزام بالمعايير الإنسانية في الوصول الى المساعدات الإنسانية في ظل الهجمات المستمرة على المقدمين المساعدات والاستيلاء على المساعدات الإنسانية

رابط زووم:

 Topic: Humanitarian aid, international sanctions and armed conflict

Time: Jun 24, 2021 03:00PM GENEVA TIME

 

Join Zoom Meeting

https://zoom.us/j/94722195866?pwd=c2VKVHpQUmVXRHpCSkZLZjM4UlN5Zz09

 Meeting ID: 947 2219 5866

Passcode: 190081

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة