الوضع الأمني في غرب أفريقيا.. تردي مستمر وتحذيرات جديدة

تعاني منطقة #غرب_أفريقيا من هشاشة أمنية واضحة في الشهور الأخيرة، وذلك بسبب تصاعد العنف المجتمعي والهجمات #الإرهابية في المنطقة.

فدولة مثل #بوركينا_فاسو، نزح منها أكثر من 921 ألف مواطن وأرغموا على الفرار من مدنهم بحلول شهر يونيو الماضي، بما يمثل ارتفاع بنسبة 92% مقارنة بأعداد #النازحين في 2019.

وفي #مالي، نزح داخليا حوالي 240 ألفاً، من بينهم 54% من النساء، بينما بلغ عدد من أرغم على الهرب من موطنه في #النيجر بنحو 489 ألفاً. وقد شمل ذلك لاجئين مبعدين داخليا ينتمون للجنسية النيجيرية والمالية.

ويشار كذلك إلى أن هناك ما يقرب من 7.7 مليون إنسان سيحتاجون إلى مساعدات عاجلة في عام 2020.
تعرب مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان عن بالغ قلقها إزاء تلك التطورات الأمنية. وتطالب مؤسسة #ماعت بضرورة الدخول في حوار مستدام مع كافة الأطراف للتوصل إلى حل شامل للأزمة الأمنية في المنطقة.

وتؤكد مؤسسة ماعت على الحاجة الماسة لبناء القدرات المحلية والمؤسسية، والدفاع عن #الحكم_الرشيد، واحترام #حقوق_الإنسان، وتفعيل دور القانون، كمدخل للسلم المستدام في غرب #أفريقيا.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم



نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة