انطلاق أعمال البعثة الدولية المشتركة لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية 124 متابع دولي 2490 متابع محلي يتابعون العملية الانتخابية 23 محافظة

في إطار التصريح الصادر لها من لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية ، بدأت البعثة الدولية المشتركة  والمكونة من الشبكة الدولية للحقوق والتنمية ( النرويج ) والمعهد الدولي للسلام والعدالة وحقوق الإنسان (سويسرا ) وشريكهما المحلي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان(مصر) وبناءا على مذكرة التفاهم الموقع بين الجهات الثلاث بتشكيل بعثة مشتركة ,بدأت البعثة المشتركة  أعمال متابعتها للانتخابات الرئاسية المصرية .

تتشكل البعثة المشتركة من 124 متابع دولي من جنسيات متعددة ( النرويج , روسيا , لاتيفيا , اسبانيا , ارمينيا , الاردن , بلجيكا , فرنسا , زامبيا , سويسرا , السعودية , المملكة المتحدة , النمسا , الولايات المتحدة الامريكية , البرتغال , السودان , فلندا , استراليا , كندا , ايسلندا , زيمبابوي , المانيا )  بواقع (100) متابع وخبير للشبكة الدولية للحقوق والتنمية  و24متابع وخبير  للمعهد الدولي للسلام والعدالة وحقوق الإنسان  بالإضافة إلى 2490 متابع وخبير محلي تابعين لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان .

 بدءأ من السبت 10 مايو 2014 تبدأ البعثة المشتركة بتشغيل عدد ( 2 ) غرفة عمليات مركزية في القاهرة و (22) غرفة عمليات فرعية في المحافظات , حيث ستغطي أعمال المتابعة الميدانية للبعثة المشتركة 23 محافظة مصرية ، وذلك من خلال فرق متحركة للمتابعين الدوليين ( 50 فرقة ) ، بالإضافة إلى  (800 ) فرقة من المتابعين المحليين .

 تبدأ البعثة المشتركة اعمالها الميدانية على ثلاث مراحل بدءأ من يوم السبت 10 مايو وتكتمل المرحلة التالية عند منتصف الشهر ليكتمل فريق البعثة المشتركة بواقع 2614 متابع وخبير دولي ومحلي عند الثالث والعشرين من شهر مايو وتستمر اعمال البعثة لمتابعة ما قبل واثناء وبعد عملية الاقتراع وصولا الى مرحلة متابعة الطعون والنتائج النهائية.

 

تستهدف البعثة المشتركة تنفيذ مجموعة من أعمال المتابعة المتكاملة للعملية الانتخابية في مصر من خلال رصد مجريات العمليات الانتخابية بمراحلها المتتالية، حيث سيتم رصد عمليات الاقتراع من خلال التواجد في أكبر عدد ممكن من مراكز الاقتراع، كما ستقوم البعثة بتقييم المناخ السياسي والأمني والسياق المجتمعي الذي تجرى فيه العملية، فضلا عن رصد تقييم الناخبين أنفسهم للعملية الانتخابية.

 وستقوم البعثة على مدار الأيام القادمة بعقد لقاءات واسعة مع أطراف العملية الانتخابية والمرشحين ومسؤولين الحملات الانتخابية والمسئولين الحكوميين ولجنة الانتخابات الرئاسية ومنظمات المجتمع المدني المصري وفرق المتابعة المحلية , بغرض التحقق من سلامة إجراءات العملية و توفر معايير الحرية والنزاهة .

 الجدير بالذكر أن  البعثة المشتركة ستستفيد من المعلومات التي يقدمها مرصد الانتخابات الرئاسية  الذي تم تدشينه بمؤسسة ماعت  وسيتم إصدار بعض التقارير المشتركة .

 تجدر الإشارة إلى أن الفوج الأول من وفد المتابعين الدوليين قد وصل إلى مصر بالفعل اليوم الجمعة 9 مايو 2014، ومن المتوقع أن يكتمل فريق المتابعين قبل مرحلة الاقتراع.

يأتي ذلك في إطار قرار لجنة الانتخابات الرئاسية رقم 5  لسنة 2014 بشأن ضوابط متابعة منظمات المجتمع  المصرية للعملية الانتخابية ،  والذي ينص في مادته الثانية على مفهوم عملية المتابعة والذي ” يقصد بها كافة أعمال الرصد  والمشاهدة والملاحظة  لجميع إجراءات تسجيل المرشحين والدعاية الانتخابية ، والاقتراع ، والفرز وإعلان النتائج

تاتي اعمال البعثة المشتركة ضمن مفهوم الاهتمام بمتابعة عملية التحول الديمقراطي في مصر , حيث ستتيح عملية متابعة الانتخابات الرئاسية المصرية تكوين صورة واضحة عن المسار الديمقراطي الذي خرجت من اجله الملاين في الشور اع المصرية .

 ان البعثة المشتركة ضمن أليات عملها تلزم نفسها ومراقبيها بمدونة المعايير والسلوك الخاصة بالمراقبين الدوليين وتعمل ضمن احترامها للقانون المصري الناظم للعملية الانتخابية وتقديرها العالي للقيم والعادات والتقاليد للشعب المصري وهو ما حرصت البعثة على توفير التدريب الازم من اجله لجميع مراقبيها.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة