تأثير اللاجئين في مصر بسبب فيروس كورونا

سجلت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أكثر من 249 ألف لاجئ وطالب لجوء في #مصر حتى يونيو 2019، من بينهم أكثر من 43 ألفاً من السودان. وهم يمثلون ثاني أكبر جنسية من #اللاجئين الذين يعيشون في مصر، بالإضافة إلى جنسيات #إريتريا و#إثيوبيا و#العراق و#جنوب_السودان و#سوريا و#اليمن.

وبعد انتشار جائحة #كوفيد_19، وتحديدًا منذ منتصف مارس 2020، قلّصت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أنشطتها، مع تعهدها تقديم المساعدات المالية باستمرار. ونصحت المفوضية اللاجئين وملتمسي اللجوء باتباع التوصيات المقدمة من السلطات المصرية وخاصة وزارة الصحة والسكان ووزارة الداخلية للتعامل مع الفيروس.

ويعاني اللاجئون في مصر بسبب تداعيات كوفيد 19 الاقتصادية، التي يعاني منها المصريون كذلك. غير أن تلك التداعيات كانت ذات تأثير أشد على هؤلاء اللاجئين، لا سيما اللاجئين الأفارقة.

توصي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان الحكومة المصرية بالعمل على توفير المزيد من المساعدات العينية والمادية للفئات المتضررة منهم، في إطار الجهود الحكومية لاحتواء تداعيات الأزمة على كافة المستويات.

 #ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة