تحارب نيجيريا منذ بداية 2020 حمى «لاسا»

بينما تتوجه أنظار العالم إلى الصين في الشرق بعد تفشي فيروس «كورونا»، تحارب نيجيريا منذ بداية 2020 حمى «لاسا»، التي تفشت مؤخرًا هناك. ويكافح مسؤولو الصحة النيجيريون؛ الذين أبلغوا عن أكثر من 250 حالة إصابة مؤكدة و40 حالة وفاة مطلع هذا العام، هذا المرض الذي أودى بحياة 167 العام الماضي 2019، و171 شخصًا في عام 2018.

الجدير بالذكر أن المادة 16 من الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب تنص على أن “لكل شخص الحق في التمتع بأفضل حالة صحية بدنية وعقلية يمكنه الوصول إليها.” وتتعهد الدول “باتخاذ التدابير اللازمة لحماية صحة شعوبها وضمان حصولها على العناية الطبية في حالة المرض.”

توصي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان حكومة نيجيريا باتخاذ المزيد من الاحتياطات الوقائية لا سيما في مواسم الجفاف، التي تعتبر الفترة النشطة سنويًا لحمى لاسا.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

#أجندة2030 #أجندة2063

#الحق_في_الصحة

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة