fbpx

تحت الحصار.. حرية التعبير في دول الخليج قطر – البحرين – الكويت

مقدمة

مما لا شك فيه أن حرية الرأي والتعبير وما يرتبط بها من حقوق مثل الحق في التجمع السلمي، والحق في الحصول على المعلومات من الحقوق الأصيلة التي أكدت عليها المواثيق والإعلانات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان. وبالرغم من أن القانون الدولي يقر هذه الحقوق ويلزم الدول باتخاذ التدابير، ووضع الآليات اللازمة لتحقيق وحماية ممارستها، إلا أن الواقع يشهد العديد من القيود والعراقيل التي تفرضها الدول لتقييد هذه الحقوق، وفي منطقة الخليج ولاسيما في كل من قطر، والبحرين، والكويت تتعرض حرية الرأي والتعبير لانتهاكات واسعة النطاق، الأمر الذي يتضح جليًا في كون أغلب هذه الدول لديها قوانين فضفاضة حول الأمن العام، والتي تستخدم بشكل متكرر لمعاقبة التعبيرات المكفولة قانونًا في القانون الدولي لحقوق الإنسان، وعلى الرغم من كون هذه الدول لديها منذ أمد طويل بعض القوانين التي تستخدمها لوضع قيود على المنتقدين بما يتعارض إلى حد كبير مع الحق في حرية الرأي والتعبير، إلا أنها لا زالت تفرض مزيدًا من القوانين القمعية كقوانين مكافحة الإرهاب أو الأمن الإلكتروني التي تستخدمها إلى حد كبير لتكميم جميع الأصوات المعارضة والزج بالمنتقدين والمدافعين عن حقوق الإنسان في السجون.

علاوة على كون هذه الدول تستند في أغلب الأحوال إلى مفاهيم غامضة ومبهمة وفضفاضة تفتقر إلى أدنى ضمانات حرية التعبير مثل مفهوم الأخبار الكاذبة، أو نشر معلومات مغلوطة، غية فرض حظر شامل على نشر المعلومات والتنكيل بالمعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان ومنع أية أراء قد تعارض بصورة أو بأخرى السياسيات التي تضعها هذه الدول، وهو ما يتعارض على نحو جلي مع المعايير والقوانين الدولية لحقوق الإنسان التي لا تسمح بحظر عام للتعبير عن رأي خاطئ، أو تفسير غير صحيح للأحداث.

وفي هذا السياق سوف نتناول في هذا التقرير أوضاع الحق في حرية الرأي والتعبير في كل من دولة قطر والبحرين والكويت في القانون الوطني لهذه الدول والممارسة الواقعية، فضلًا عن التعرض لأوضاع المدافعين عن حقوق الإنسان في الدول الثلاث، إضافة إلى محاولة وضع مجموعة من التوصيات التي تراها مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان كفيلة بتعزيز مناخ الحق في حرية التعبير والرأي على النحو الذي يتماشى مع المعايير الدولية المنظمة لأوضاع هذا الحق في الدول الثلاث.

التقرير باللغة العربية

 

التقرير باللغة الانجليزية

 

 

 

 

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

يستخدم هذا الموقع Akismet لتقليل البريد العشوائي. تعرف على كيفية معالجة بيانات تعليقك .

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة