تحديات صعبة تواجه قوات الأمن في مالي

قُتل 9 جنود ماليين في كمين استهدفهم خلال توجّههم إلى منطقة شهدت عمليات قتل جماعي لما يصل لـ 30 قرويًا في إقليم وسط #مالي، الذي يعد أحد أبرز بؤر أعمال #العنف التي كانت قد بدأت في شمال البلاد في 2012، واتسع نطاقها بعد نحو 3 أعوام باتجاه جنوب البلاد؛ حتى بلغت #بوركينا_فاسو و#النيجر المجاورتين.

ترى مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان أن دولة مالي تواجه تحديات صعبة فيما يخص #السلم والأمن، رغم الجهود الدولية الموجهة لمساعدة القوات المحلية. غير أن المؤسسة توصي بمزيد من التفعيل الحقيقي لتلك الجهود، بما يمكنها من الوقوف بحزم ضد تلك #الجماعات_الإرهابية التي تزداد قوتها يوما بعد يوم منذ أكثر من 8 سنوات.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة