تعريف مبسط للآلية الأفريقية لمراجعة النظراء

الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء هي مبادرة تتبناها عدد من الدول الأفريقية بينهم مصر، وتختص الآلية بمجالات: الديمقراطية، والحوكمة السياسية، والحوكمة الاقتصادية والإدارة، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وقد بدأت الآلية عملها بالفعل في 9 مارس 2003 كأداة أفريقية للرصد والتقييم الذاتي، هدفها تبادل الخبرات وتعزيز أفضل الممارسات، ودعم بناء قدرات الدول الأفريقية. تقوم الدول الأعضاء في الآلية بعملية تقييم ذاتي بشكل طوعي لأدائها في هذه المجالات. ويعتبر هيكلها مكون من:

1- محفل (منتدى) الآلية: يتكون من رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء بالآلية، ويقوم بإبلاغ رئيس الدولة العضو بتوصيات المحفل للعمل على مواءمة سياساتها مع هذه التوصيات من خلال حوار النظراء البناء.

2- لجنة الشخصيات البارزة: تضم سبعة أعضاء تشرف على إدارة الآلية وتعيين فريق المراجعة ودراسة التقارير الصادرة عنها تمهيداً لرفعها لمحفل الآلية للنظر فيها واعتمادها.

3 – سكرتارية الآلية: وتعمل كوحدة للدعم الفني لمعاونة اللجنة في مهامها.

ترى مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان أن هذه الآلية تعتبر من أهم الآليات الطوعية، والتي تعد فرصة هامة أمام الدول الأفريقية نحو تطوير حقيقي للديمقراطية والحوكمة الرشيدة والتنمية الاقتصادية، وذلك من منطلق الشراكة وتبادل الدعم والتعاون الأفريقي.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة