تقرير عن أشكال الرق المعاصر (دولة قطر نموذج)

تعرف العبودية الحديثة على أنها استخدام العنف أو الخداع أو التهديد للإيقاع بالبشر، وإجبارهم على العمل القسري والاستغلال الجنسي والخدمة المنزلية القسرية ولقد أظهر المؤشر العالمي للعبودية في 2018 أن حوالي 4 آلاف شخص (أو 1.50 لكل ألف شخص من سكان قطر) يعيشون في عبودية حديثة، مشيرا إلى أن 37.72 لكل 100 شخص يتعرضون للعبودية، كما جاءت قطر التي يصل عدد سكانها إلى 2.4 مليون نسمة في صدارة قائمة الدول الأقل دعما لاستجابة الحكومة للحد من العبودية حسب المؤشر.

وكما أشار المؤشر ايضا إلى أن الرجال والنساء والأطفال عرضة للعبودية الحديثة، وذلك عبر شرائهم وبيعهم في الأسواق العامة، كما يتم إجبار النساء على الزواج ضد إرادتهن، وتوفير العمالة تحت ستار الزواج.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة