حتى الحياة البرية لم تسلم من الإرهاب في الكونغو الديمقراطية!

قتل ما لا يقل عن 17 شخصًا بعد هجوم مسلح على مركبة تقل مدنيين بالقرب من محمية فيرونغا الوطنية، في شرق الكونغو الديمقراطية.

فقد أعلن معهد الكونغو لحماية الطبيعة أن المسلحين أطلقوا النار بالقرب من القسم الرئيسي من المحمية الوطنية على مركبة تقل مدنيين. فيما تشير أصابع الاتهام إلى ميليشيا الهوتو في ارتكاب هذا الهجوم.

وتحظى محمية فيرونغا الوطنية بشهرة عالمية، حيث أنها مخصصة لحماية الغوريلا، التي لا تعيش إلا في هذه المنطقة. ويتعرض حراس الحديقة دائمًا لهجمات من المليشيات المختلفة ومحترفي الصيد البري. في الوقت الذي تنشط في شرق الكونغو عدة مليشيات تتصارع من أجل السيطرة على الثروات الطبيعية التي تتوافر في المنطقة.

توصي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان باتخاذ مزيد من الإجراءات الوقائية لحماية الحياة البرية والطبيعية في الكونغو الديمقراطية، تحقيقًا للهدف الخامس عشر من أهداف #التنمية_المستدامة 2030، المتعلق بحماية النظم الإيكولوجية البرية وترميمها وإدارة الغابات وتعزيز استخدامها على نحو مستدام، ووقف فقدان التنوع البيولوجي.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة