fbpx

حماية المدنيين فى النزاعات المسلحة كارابخ (دراسة حالة)

تمهيد

شهد القانون الدولي الإنساني منذ بداية القرن الماضي حتى وقتنا هذا تطوراً مهماً ومبرراً، إذ أصبح أكثر ملامسة للقضايا الإنسانية واهتماماً بموضوع التمييز بين الأشخاص المشتركين في العمليات العسكرية والسكان المدنيين الذين يجب بقدر الإمكان تجنيبهم أثار النزاع، وذلك عن طريق مبدأي التناسب والتمييز بين القوات المسلحة التي تدير العمليات العدائية والمدنيين الذين يفترض أنهم لا يشاركون مشاركة مباشرة في تلك العمليات، وبما أن النزاعات واقع لا يمكن تجاهله، كان لا بد من التدخل للتهدئة من وطأة هذه النزاعات على الإنسان بوجه عام وعلى ضحايا النزاع بشكل خاص، فظهرت قواعد القانون الدولي الإنساني المستمدة من اتفاقيات محددة تتمثل في قواعد لاهاي المتعلقة بقوانين وأعراف الحرب البرية واتفاقيات جنيف الأربعة والبروتوكولين الإضافيين التابعين لهذه الاتفاقيات، كل هذه المبادئ والقواعد عملت على تفعيل الاعتبارات الإنسانية، وسعى المجتمع الدولي من خلالها إلى التخفيف من ويلات الحروب على المدنيين، وكذلك على المقاتلين الذين لم يعد بإمكانهم القتال،  فعلى سبيل المثال وليس الحصر يحظر القانون الدولي الإنساني الأسلحة التي تسبب معاناة لا داعي لها أو عشوائية بطبيعتها ولا يمكن توجيهها لهدف معين من أجل تقليل الخسائر بين المدنيين مثل الذخائر العنقودية والالغام المضادة للأفراد. ويُحظر ايضا استهداف الاعيان المهمة لبقاء المدنيين على قيد الحياة ويحمي القانون الدولي الانساني بصوره خاصه الاطفال والنساء حيث انهم من أكثر الفئات المعرضين للخطر اثناء الاعمال العدائية ويمثلوا أغلب الضحايا في النزاعات الحالية وعلى الرغم من أن القانون الدولي الإنساني يحظر استهداف المدنيين في كل من النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية، فإن أطراف النزاع مازالت تستهدف المدنيين عمداً كما في حالة أرمينيا وأذربيجان، والذي نتج عنه تهجير 90640 فرداً حيث كان وفقا للإحصائيات الوطنية الأرمينية عدد السكان في أرتساخ ” نجورنو كارباخ ” 145000 فرد أي أن خلال الحرب التي أستمرت 44 يومًا ، تم تهجير ما يصل إلى 110 آلاف شخص قسرًا أو إجلائهم من منازلهم. بخلاف المدنيين الذين قتلوا والمدنيين الذين تم احتجازهم قسرًا من قبل القوات الأذربيجانية المدعومة من تركيا لذلك سوف تناقش تلك الدراسة حماية المدنيين وفقا للاتفاقيات جنيف الأربعة بما فيهم حماية المدنيين تحت الاحتلال وحول عملية استهداف المدنيين واستخدام الأسلحة المحظورة التي تم استخدامها على إقليم أرتساخ ” نجورنو كارباخ كما سوف تسلط الضوء على أثار تلك الحرب والتحديات على المدنيين.

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.

محتوى ذو صلة

القائمة