رئيس الاتحاد العام للجمعيات الاهليه وعدد من الفاعلين فى المجتمع يشاركون مؤسسه ماعت فعاليات يوم العطاء الاجتماعي الثاني بمشروع دمج وتاهيل

اختتمت أمس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان فعاليات يوم العطاء الاجتماعي الثاني لاهالى منطقتي دار السلام والبساتين والخليفة إحدى المناطق المستهدفة بمشروع الحماية المتكاملة لأسر السجناء والمحتجزين ( دمج وتأهيل )
ومن الجدير بالذكر ان مشروع الحماية المتكاملة لأسر السجناء والمحتجزين يقدم خدماته على مستوى محافظتي القاهرة والجيزة فى سته مناطق.
حضر اللقاء محاضرا كلا من ( د- طلعت عبد القوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات الاهليه – أ/ سعيد اسكندر مدير إدارة الشئون الاجتماعية بدار السلام – أ/ جمال محمود – مدير الرقابة والمتابعة بإدارة البساتين للشئون الاجتماعية ) ودعوا الأسر الى ضرورة معرفه الإجراءات الخاصة بحصول الأسر على المعاشات . كما دعوا الجمعيات الاهليه إلى تبنى حلول لمشاكل اسر السجناء وتكثيف الدعم الموجه لهذه الفئة .
ودعي رئيس الاتحاد العام للجمعيات الاهليه كافه الاتحادات النوعية إلى ضرورة وضع البرامج والخطط التى توفر الدعم والاهتمام بالفئات المهمشه والأكثر احتياجا والفئات المتزاديه بالمجتمع كاسر السجناء .
حضر اللقاء عدد ( 322) فرد بواقع عدد ( 209 طفل ) و ( 76) أسرة وعدد (20) متطوع . وابدي المتطوعون بفريق “حلمنا للتنمية”.، وفريق “مارك” الذين شاركوا فى اللقاء تعاونا كبيرا في التنظيم .
وشهد اليوم إفطار جماعيا للأسر وإدارة المشروع والمتطوعين .، و قدم أطفال مشروع دمج وتأهيل عددا من الفقرات الغنائية والكورال الجماعي الذي اصبغ على اليوم صبغه فنيه ترفيهية رائعه . ويذكرا أن فريق الكورال هم من أبناء المشروع الذين تم إلحاقهم بمدرسه المجتمع بجمعيه تواصل تفاديا لتسربهم من التعليم
وقد شارك فى اليوم عدد من المتبرعين الذين تفاعلوا وتعاطفوا مع اسر السجناء كجمعيه صناع الحياة التى تبرعت بشنط رمضان- وفريق حلمنا للتنمية بعدد من الوجبات ومحلات الروبى بكم من الحلوى والهدايا – وجمعيه تواصل بعدد من الملابس مما ينبئ عن بداية تفاعل مع الفئات المهمشه التى تظهر وتنموا بالمجتمع وفقا لمتغيرات الظروف العامة والمعيشية بالدول .
وفى ختام اليوم تم توزيع الهدايا على الاسر والأطفال مما كان له اكبر الاثر على نفوسهم فى امسيه رمضانيه رائعة

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة