عقيل نأسف ان هناك دول وحكومات تفتح خزائنها للجماعات الإرهابية

عقيل نأسف ان هناك دول وحكومات تفتح خزائنها للجماعات الإرهابية

 

أشار ايمن عقيل ان هناك دول هي الملاذ الآمن للجماعات الإرهابية وما توفره من المنابر الإعلامية التي يتم بث خطابات الكراهية من خلالها دون رادع بل انه تحت غطاءات سياسية لتلك الحكومات دون ادني اعتبار لسلسلة من القرارات الأممية.

 

ودون اي مسئولية اخلاقية تجاه الخطر الذي يهدد مستقبل هذا العالم إذا لم نتحرك جميعًا نحو مكافحتهم في إطار استراتيجية عالمية تستند الي روح وجوهر القيم الحقوقية واحترام لقرارات الشرعية الدولية.

وقد جاء ذلك اثناء مؤتمر منتدي صناع السلام والتنمية والذي نظمه التحالف الدولي للسلام والتنمية والذي عقد في إطارا سبوع التنمية المستدامة في القاهرة.

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة