في إطار المؤتمر الختامي لمشروع دمج وتأهيل أكثر من 3000 مستفيد من المشروع المنفذ بالتعاون بين مؤسستي ماعت ودروسوس السويسرية

عقدت مؤسستي ” دروسوس ” السويسرية ” مكتب مصر ” ، وماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان المؤتمر الختامي لمشروع ” الحماية المتكاملة لأسر السجناء والمحتجزين ” (دمج وتأهيل) ، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس 2014 ، وذلك في تتويج للمشروع الذي نفذ على مدار أكثر من ثلاث سنوات في 6 مناطق وأحياء إدارية تابعة لمحافظتي القاهرة والجيزة ، واستفاد منه أكثر من ثلاثة آلاف شخص ينتمون لأكثر من 650 أسرة ، من خلال حزمة متكاملة من خدمات التدريب والتأهيل والمساعدة على الوصول لفرص العمل وفرص التنمية الاقتصادية والاجتماعية المختلفة ، فضلا عن المساعدات التعليمية والمشورة القانونية والدعم النفسي والإجتماعي .
بدأ المؤتمر بكلمة افتتاحية للسيد / أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت ، أشار خلالها على أن هذا المشروع يحقق جوهر العدالة الاجتماعية التي نادت بها الثورة المصرية ، من خلال تمكين أكثر الفئات تهميشا من الوصول لفرص التنمية ، مشيرا إلى اهتمام المؤسسة بهذه الفئة من نشأتها ، واستمرارها في العمل معهم خال السنوات المقبلة وفق منهجية متكاملة تراعي البعد الحقوقي في عملية التنمية .
تحدثت في المؤتمر أيضا المدير الإقليمي لمؤسسة ” دروسوس ، دكتورة / وسام البيه ، حيث أشارت إلى دور مؤسسة دروسوس في دعم الفئات المهمشة والمعرضة للخطر ، من خلال عملها في مصر خلال السنوات الماضية منذ عام 2008 ، كما أشارت إلى أن دروسوس دعمت حوالي 45 مشروع تنموي في مصر ، من بينها 21 مشروع لا يزال جار تنفيذه حتى الآن .
كما تحدث خلال المؤتمر السيد / أيمن عبد الموجود مدير عام إدارة الجمعيات الأهلية بوزارة التضامن ممثلا عن السيدة وزيرة التضامن الاجتماعي ، حيث نقل تحيات الوزيرة للمشاركين في المؤتمر ، مؤكدا على دعم الوزارة للمجتمع المدني واهتمامها بالتعرف على التجارب الناجحة في تنفيذ المشروعات التنموية .
بعد ذلك قام الدكتور ولاء جاد الكريم مدير المشروع بعرض أهم النتائج والنجاحات التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية ، وأعداد المستفيدين من الخدمات المتنوعة للمشروع .
تم خلال المؤتمر تكريم المؤسسات والشخصيات الداعمة للمشروع ، وعرض قصص نجاح لأسر السجناء والمحتجزين الذين استفادوا من خدمات المشروع ، فضلا عن عرض فني قدمته فرقة تواصل للأعمال الفنية تضمن عددا من الأغاني الوطنية .
الجدير بالذكر أن مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان تأسست في عام 2005 ، وهي منظمة أهلية تعمل في عدة ميادين مرتبطة بتعزيز واحترام حقوق الإنسان ودعم الديمقراطية والحكم الرشيد ، وتنمية الفئات المهمشة .
كما أن مؤسسة دروسوس تعمل في مصر منذ عام 2007 وقد دعمت حوالي 45 مشروع يخدم مجموعات واسعة من المستفيدين مثل الشباب والأطفال والسيدات المعيلات .

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة