في ظل الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.. نظرة هنا على نساء ليبيا من فضلك

يحتفل العالم بيوم المرأة في الثامن من مارس كل عام. وتأتي الإحصائيات في ليبيا هذا العام لتعلن عن نزوح حوالي 200,000 امرأة وفتاة بسبب النزاع، بالإضافة إلى حوالي 18,000 امرأة وفتاة، مسجلات كلاجئات وطالبات لجوء.

وفي الوقت الذي يدعي فيه الجميع العمل على تعزيز المساواة في الحقوق والفرص بين النساء والرجال، تكافح هؤلاء النساء لمجرد البحث عن مأوى في ظل النزاع القائم في ليبيا.

ينص الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة 2030، “على تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات”، وهو الأمر الذي يحتاج لمزيد من بذل الجهود لتحقيقه في ليبيا.

وقد أكدت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان في مشروعها: ” تعزيز دور الشباب في السلم والأمن في جنوب البحر المتوسط”، وتعيد التأكيد على ضرورة تفعيل قرار مجلس الأمن الدولي رقم (1325) بشأن المرأة والسلام والأمن؛ الذي يُقر بالأثر غير المتناسب للنزاع على النساء والفتيات، ويدعو إلى إشراك النساء وآرائهن في عمليات السلام.

وتدعو مؤسسة ماعت كافة الأطراف في ليبيا لإحلال السلم المستدام بمشاركة كاملة للمرأة على مستويات صنع القرار، لتحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، وتطبيق بنود القرار 1325 لمجلس الأمن، حتى لا تتزايد تلك الأعداد من النازحات واللاجئات وطالبات اللجوء من النساء في ليبيا.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة