كورونا قد يؤدي لتراجع الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة في زيمبابوي

تتعرض #زيمبابوي إلى خطر زيادة نقص الغذاء، بسبب وصول فيروس #كورونا إلى الدولة التي تتعرض لأسوأ موجة جفاف منذ حوالي أربعة عقود.

وفي حالة عدم توفير مئات الملايين من الدولارات في الأشهر المقبلة قد يعاني أكثر من نصف السكان من الجوع. إذ يفاقم الحظر الذي فرضته الحكومة لوقف انتشار الفيروس، من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بسبب النقص الحاد في العملات الأجنبية وإمدادات الطاقة، إلى جانب الجفاف.

توصي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بمزيد من الدعم الأفريقي لدولة زيمبابوي من خلال مركز الاتحاد الأفريقي لمكافحة الأمراض، وتخصيص المزيد من المساعدات الإنسانية لمواجهة نقص الغذاء الفترة الحالية والمقبلة؛ كسبيل لتحقيق الهدف الثاني من أهداف #التنمية_المستدامة 2030 الخاص بالقضاء التام على #الجوع.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة