لجميع الشعوب الحق في تقرير مصيرها بنفسها

رغم كل الجهود الدولية لإنهاء الاستعمار، والنصوص الدولية لإعطاء الدول حق تقرير المصير، لا سيما ما نصت عليه المادة (1) من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية بأن “لجميع الشعوب حق في تقرير مصيرها بنفسها”، إلا أن أرخبيل “شاغوس” التابع لدولة مورريشيوس؛ لا يزال مستعمرة بريطانية حتى اليوم، وترفض المملكة المتحدة تسليمه إلى الدولة الأفريقية الواقعة في أقصى جنوب شرق القارة السمراء.

وذلك رغم أن في مايو 2019، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة على إعادة جزر شاغوس لموريشيوس بأغلبية 116 دولة مقابل 6 فقط. وجاء قرار الجمعية العامة بعد 3 أشهر فقط من الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية؛ بضرورة مغادرة المملكة المتحدة للجرز بـ “أسرع وقت ممكن”.

ولا تزال بريطانيا تؤجر للولايات المتحدة الأمريكية أكبر جزر هذا الأرخبيل “دييغو غارسيا”، التي بنت عليها قاعدتها العسكرية. ولا تعترف بولاية وقانونية تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة ولا الرأي الاستشاري من المحكمة العدل الدولية وتعتبره تدخلًا من الجمعية العامة في نزاع بين دولتين.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم هو هاشتاج تطلقه مؤسسة ماعت لنشر الوعي بالقارة الأفريقية على مستويات عديدة. #تابعونا #أجندة2030 #أجندة2063 #إسكات_البنادق #حق_تقرير_المصير

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة