fbpx

مؤسسة ماعت والدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان.. رؤية تقييمية

مقدمة

مجلس حقوق الإنسان هيئة حكومية دولية تتألف من 47 دولة عضواً تختارها الجمعية العامة لفترة تمتد لثلاث سنوات، وقد أنشأت الجمعية العامة المجلس في عام 2006 ليحل محل لجنة حقوق الإنسان، وتتمثل وظائف المجلس في جملة أمور من بينها تعزيز التنفيذ التام للالتزامات التي عقدتها الدول في مجال حقوق الإنسان، والإسهام في منع انتهاكات حقوق الإنسان، والإسهام في منع انتهاكات حقوق الإنسان، والاستجابة بسرعة لحالات الطوارئ المتعلقة بحقوق الإنسان.

ويعقد مجلس حقوق الإنسان ما لا يقل عن ثلاث دورات عادية في السنة، لفترات مجموعها عشرة أسابيع على الأقل. وهي تُعقد في آذار/مارس (أربعة أسابيع) وحزيران/يونية (ثلاثة أسابيع) وأيلول/سبتمبر (ثلاثة أسابيع). ويمكن لمجلس حقوق الإنسان، إذا طلب ثلث الدول الأعضاء ذلك، أن يقرر في أي وقت عقد دورة استثنائية لتناول انتهاكات وطوارئ حقوق الإنسان. ويجوز للدول غير الأعضاء المساهمة بصفة مراقب، وكذلك الوكالات المتخصصة والمنظمات غير الحكومية ذات الصفة الاستشارية (الات المتخصصة والمنظمات غير الحكومية ذات الصفة الاستشارية (ECOSOC).

وعلى مدي أكثر من شهر، باشر مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة أعمال دورته الـ 46 في الفترة بين 22 فبراير وحتى 24 مارس 2021، وفي هذه الدورة شاركت مؤسسة ماعت بعدد من المداخلات المكتوبة والشفوية مع العديد من المنظمات الحقوقية والإقليمية والدولية لإبراز مستجدات حالة حقوق الإنسان في عدد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكذلك الدول الافريقية، وبالتركيز خاصة على ضمان المساءلة والمحاسبة عن الجرائم الحقوقية المرتكبة فيها.

ومن ثم؛ تقدم مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان هذا التقرير الذي يقدم تحليلا موسعا، لانعقاد الدورة 46 من مجلس حقوق الإنسان، حيث يتناول أهم الإجراءات الاحترازية التي طرأت على أعمال المجلس بسبب جائحة كوفيد -19 وما سببته الجائحة من فرض قيود على التجمع، كما سنستعرض مشروعات القرارات التي تم التصويت عليها خلال الدورة، وسنتناول بالتحليل سياسة المجلس نحو مشاركة المجتمع المدني في النقاشات العامة والمشاورات غير الرسمية، كما يتضمن التقرير مشاركة مؤسسة ماعت خلال اعمال الدورة بالإضافة إلى توصيات مؤسسة ماعت لمكتب رئاسة مجلس حقوق الانسان التي من شأنها تعزيز مشاركة المجتمع المدني في صنع القرار وحماية حقوق الإنسان ضمن أعمال مجلس حقوق الإنسان.

 

English version is below

 

 

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

يستخدم هذا الموقع Akismet لتقليل البريد العشوائي. تعرف على كيفية معالجة بيانات تعليقك .

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة