fbpx

ماعت تختتم قافلتها للوداي الجديد بمؤتمر “الاستعراض الدوري ومستقبل التنمية ومكافحة الإرهاب بمحافظة الوادي الجديد”

ماعت تختتم قافلتها للوداي الجديد بمؤتمر “الاستعراض الدوري ومستقبل التنمية ومكافحة الإرهاب  بمحافظة الوادي الجديد”

عقيل: الارهاب قضية عابرة للحدود وسنعود خلال شهرين لتقديم نتائج عملنا لحل بعض مشكلات المحافظة

عقيل: رغم تحديات الارهاب, مصر انجزت استحقاقات خارطة الطريق

listn [responsivevoice_button voice=”Arabic Male” buttontext=” استمع الي القارئ الآلي”]

اختتمت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان قافلتها الاولى للاستعراض الدوري الشامل بالوادي الجديد مساء امس بمؤتمر شعبي حاشد حول “الاستعراض الدوري ومستقبل التنمية ومكافحة الإرهاب  بمحافظة الوادي الجديد”, بقرية ناصر الثورة بالوادي الجديد.

وتم خلال المؤتمر تقديم نتائج القافلة والزيارات التي استمرت بين 13-16 مايو 2016 وتضمنت زيارة للمزارعين شرق مدينة الخارجة, المجمع الاسلامي بالوادي الجديد, مركز إعداد الأسر المنتجة للتدريب, كنيسة السيدة العذراء مريم بالخارجة, مركز التدريب على الحرف البيئية واليدوية, واجتماعين مع الاعلاميين ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة الوادي الجديد.

استضاف المؤتمر الذي تم تنظيمه بالتعاون مع جمعية تنمية المجتمع المحلي بالوادي الجديد العديد من الفاعلين بالمحافظة من منظمات المجتمع المدني, الاعلاميين, القادة الدينيين والشعبيين, واعضاء من المجتمع ككل, وهدف المؤتمر لتقديم نتائج الزيارات والاجتماعات التي نظمتها القافلة من خلال فيلم فيديو قصير وثق الانشطة التي قامت بها القافلة, وفي كلمته, أشار الاستاذ/ صلاح امام, رئيس مجلس ادارة جمعية تنمية المجتمع المحلي بالوادي الجديد, لاهمية دور المجتمع المدني المحلي في تقديم بدائل ومقترحات تشريعية وعلى مستوى السياسات للمساهمة في الوفاء بالحقوق الاساسية للمواطنين في المحافظة. وأشار الاستاذ / ايمن عقيل, رئيس مجلس الامناء بمؤسسة ماعت للسلام التنمية وحقوق الانسان بأن المحافظة عانت من التهميش على مدار عقود طويلة, مضيفا ان هدف زيارة ماعت للوادي الجديد هو ارسال رسالة مفادها “اننا جمعيا في نفس الخندق”, وان “تطلعاتنا وامالنا مشتركة”, مؤكدا ان منظمات المجتمع المدني يجب الا تكون بعيدة عن التحديات التي تواجه الوطن, وان دور المجتمع المدني ليس الدخول في صراع مع الحكومة بل مساعدة الدولة على الوفاء بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الانسان.

وأشار عقيل لبعض الحوادث الارهابية التي تعرضت لها المحافظة بما في ذلك الهجوم الذي استهدف ضابط واربعة مجندين في مايو 2014, والهجوم الذي استهدف 21 من رجال القوات المسلحة في يوليو 2014, وغيرها من الحوادث الارهابية, كما اضاف عقيل ان الارهاب قضية عابرة للحدود وان الضمان الحقيقي للقضاء على الارهاب يتمثل في وجود تنمية حقيقية.

واكد عقيل ان الزيارة جاءت من منطلق حرص المؤسسة على “ألا نبقى حبيسي الغرف المغلقة” مؤكدا على نية المؤسسة على العمل على المساهمة في ايجاد حلول لبعض المشكلات التي وثقتها القافلة من خلال مجموعة من الاجراءات التي تتضمن التواصل المباشر مع واضعي السياسات والمشرعين والتنفيذيين على المستوى المركزي والقطاع الخاص والمجتمع المدني, مضيفا ان المؤسسة ستعود للوادي الجديد في خلال شهرين لتقديم نتائج عملها على المشكلات التي وثقتها القافلة.

وستقوم مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان باصدار تقرير شامل عن القافلة يتضمن مجموعة من التوصيات والاجراءات التي ستعمل المؤسسة على اتخاذها للمساهمة في حل المشكلات التي رصدتها القافلة.

مرفق نص كلمة الأستاذ / أيمن عقيل, رئيس مجلس الامناء بمؤسسة ماعت خلال المؤتمر

كلمة الوادي الجديد

[foogallery id=”14803″]
نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة