ماعت تختتم مائدة مستديرة لمناقشة مسودة قانون التأمين الصحي

ماعت تختتم مائدة مستديرة لمناقشة مسودة قانون التأمين الصحي

المشاركين: الصحة امن قومي ويجب تعديل القوانين لحماية الصحة ووضع قيود على بيع المستشفيات المصرية للاجانب

“مطالبة الحكومة بالاعلان عن الدراسة الاكتوارية الخاصة بتكلفة التأمين الصحي, نشر المسودة الرسمية لقانون التأمين الصحي ووضع قانون للمسئولية الطبية” اهم التوصيات

listn [responsivevoice_button voice=”Arabic Male” buttontext=” استمع الي القارئ الآلي”]

في اطار جهود مشروع “الاستعراض الدوري الشامل كأداة لتحسين السياسات العامة خلال المرحلة الانتقالية”, لتبني سياسات جديدة متوافقة مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان بناءا على الاستعراض الدوري الشامل 2014, عقدت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان المائدة المستديرة الثانية للمشروع لمناقشة مسودة قانون “التامين الصحي الاجتماعي الشامل”.

حيث قامت “وحدة تحليل السياسة العامة وحقوق الانسان” التابعة للمشروع بتطوير مجموعة من المبادئ والنصوص  الرئيسية المقترحة لمشروع قانون “التامين الصحي الاجتماعي الشامل”, بناءا على المسودات السابقة التي يتم مناقشتها وتعديلها منذ 2002.

وتضمنت ورقة الخلفية مجموعة من المحاور المتعلقة بالاحكام العامة لنظام التأمين الصحي الاجتماعي الشامل, هيكل ادارة النظام, هيئةالمستشفيات والرعاية الصحية, مصادر التمويل والعقوبات.

شارك في المائدة المستديرة نخبة مختارة من نواب البرلمان, اساتذة الجامعة, ممثلي النقابة العامة لأطباء مصر,

المجلس القومي للطفولة, المجلس القومي للسكان, المجلس القومي لحقوق الانسان, المجلس الاعلى للجامعات, وممثلي الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

وقد اكد المشاركين على ان التأمين الصحي يجب ان يكون تكافليا وشاملا لكل الامراض وكل المواطنين, مع التشديد على اهمية وجود دراسة اقتصاية وتشريعية لمقترح القانون قبل تقديمه للبرلمان, كما ايد المشاركين ان تكون هيئة التأمين الصحي هيئة مستقلة تابعة لرئاسة الجمهورية وغير هادفة للربح مع عدم تحبيذ انشاءها لكيانات تابعة للهيئة وهادفة للربح بغرض تفادي تحول الخدمة من خدمة مجانية لخدمة مدفوعة.

واقترح المشاركين ربط المواطنين بدائرة اليكترونية بهدف التحقق من مصادر الدخل والتأكد من تسديد المواطنين لحصصهم الكاملة في اشتراكات التأمين الصحي, بالاضافة للتشديد على عدم جواز اغلاق او بيع  المستشفيات الحكومية الحالية, اهمية وضع خطة لاعادة النظر في اعتماد المستشفيات لتفادي التعامل مع المستشفيات الاستثمارية وضرورة وضع قيود على مسألة بيع المستشفيات للاجانب, واقترح المشاركون امكانية تحصيل ايرادات للهيئة من مزادات بيع اراضي الدولة, شركات الموبايل, شركات القطاع الخاص والاستثمار المعفية من 7% من الضرائب, والصناديق الخاصة. كما اوصت المائدة المستديرة بـ :

  1. مطالبة الحكومة بالاعلان عن الدراسة الاكتوارية التي اعدتها سابقا بخصوص تكلفة التأمين الصحي.
  2. الاعلان عن المسودة الرسمية لقانون التأمين الصحي التي قامت اللجنة المعنية بتطويرها.
  3. ربط المواطنين بدائرة اليكترونية واعطاء صلاحية للاجهزة للدخول على الحسابات ذات الصلة للتأكد من مصادر الدخل.
  4. عقد دورات تدريبية للاطباء للتعامل مع المرضى في الطوارئ.
  5. سرعة اعتماد المستشفيات الحكومية لتفادي شراء الخدمة من المستشفيات الاستثمارية.
  6. وضع قانون للمسئولية الطبية.

الجدير بالذكر ان المشروع الذي بدأ تنفيذه في يناير 2016 ويستمر على مدار عامين بتمويل من الاتحاد الاوروبي يسعى لتعزيز دور الاستعراض الدوري الشامل لتحسين السياسات العامة وإصلاح حقوق الإنسان في مصر من خلال إشراك منظمات المجتمع المدني, النشطاء والإعلاميين بفعالية في المتابعة والدعوة للإصلاح الضروري لحقوق الإنسان, وتبني سياسات جديدة متوافقة مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان بناءا على الاستعراض الدوري الشامل 2014.

مزيد من الأخبار المُحدثة حول أنشطة المشروع متوفرة على الرابط التالي:     www.fb.com/UPR.Egypt2016

[fb_album id=”235324470163469″ wp_photos=”true”]

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة