ماعت تدشن مرصد الانتخابات الرئاسية – مصر 2014 إصدار التقرير الأول عن مرحلة فتح باب الترشح للانتخابات

في إطار أنشطتها المتعلقة بمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية التي انطلقت أولى مراحلها في 31 مارس 2014 وستجرى مرحلة الاقتراع بها  يومي 25 ، 26 مايو المقبل ، دشنت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان  ” مرصد الانتخابات الرئاسية – مصر 2014 ” .

سيتولى  المرصد  متابعة ورصد وتوثيق كافة الأنشطة  المرتبطة بالعملية الانتخابية  في شقيها  الميداني والإعلامي  بدءا من يوم  26 أبريل 2014  وحتى إعلان نتائج الانتخابات ، وذلك من خلال الرصد المنهجي واليومي والدقيق للخطاب الإعلامي المرتبط بالعملية الانتخابية سواء الصادر عن وسائل الإعلام المرئية او  الصادر عن المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي ، وكذلك من خلال رصد الأحداث والوقائع على الأرض في المحافظات المختلفة  خاصة ما يتعلق منها بالدعاية الانتخابية وسلوك أجهزة الدولة وممارسات العنف التى قد تؤثر على مجريات العملية الانتخابية.

وقد عقدت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان على مدار يومى الأربعاء والخميس 23-24  ابريل الجاري ورشة تدريبية لفريق الرصد الميداني والإعلامي  لتمكينهم من الأدوات التى تساعدهم على الرصد والتوثيق بصورة محايدة وموضوعية ودقيقة .

في سياق متصل أصدرت مؤسسة ماعت تقريرها الأول عن وقائع العملية الانتخابية والذي غطى مرحلة فتح باب الترشيح والإجراءات المنظمة لها  والتي امتدت من 31 مارس 2014 وحتى 20 ابريل 2014 .

أشار التقرير إلى الخلافات في الرؤى القانونية والسياسية المتعلقة بتحصين قرارات لجنة الانتخابات الرئاسية وإلى الأطر القانونية المنظمة لإدارة العملية الانتخابية ولمرحلة فتح باب الترشيح ، حيث ابدي التقرير ملاحظات بشأن الفترة التي حددتها اللجنة والمقدر ب21 يوم  واعتبرها  قصيرة نسبيا  لجمع 25 ألف نموذج تأييد موثق بالشهر العقاري  لمرشحى الرئاسة ، كما أشار إلى التأخر النسبي في  إصدار قانون الانتخابات الرئاسية  وتأخر صدور القرار المنظم للعملية من لجنة الانتخابات الرئاسية ،وأشاد التقرير بقيام اللجنة بتوظيف التكنولوجيا الحديثة في هذه العملية من خلال توفير أجهزة القارئ الالكتروني لبيانات الرقم القومى .

وأكد التقرير أن العملية سارت  بسلاسة ولم تشهد ما يمكن ان نطلق عليه انتهاكات تتناقض مع المعايير الدولية للانتخابات الحرة والنزيهة ، كما لم تشهد ما من شانه منع طالبي ترشيح يستوفون الشروط القانونية من التقدم بطلبات ترشيحهم والحصول على الأعداد المطلوبة من نماذج التأييد .

وأشار التقرير إلى ما أعلنته حملات بعض مرشحي الرئاسة من تعرضها لمضايقات أثناء عملية جمع نماذج التأييد  ، كما أشار إلى تزايد وتيرة العنف بالتزامن مع العملية الانتخابية والتظاهرات التي ” تتخلي عن طابع السلمية في بعض الأحيان ” .

للاطلاع على التقرير كاملا  يمكنكم زيارة الرابط 

https://www.maatpeace.org/node/4196

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة