ماعت تدعم المجموعة الأفريقية في الأمم المتحدة للنقاش حول العنصرية

تؤيد مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان دعوة العديد من الدول الإفريقية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لتنظيم نقاش عاجل حول العنصرية والعنف الأمني، في سياق الحراك العالمي عقب وفاة المواطن الأمريكي “#جورج_فلويد”.

وقد وُقِعت الدعوة من 54 دولة أفريقية لمناقشة انتهاكات #حقوق_الإنسان المستندة إلى دوافع عرقية، والعنصرية الممنهجة والعنف الأمني ضد الأشخاص من أصل إفريقي وكذلك العنف ضد التظاهرات السلمية. ووُجهت الرسالة إلى رئيسة مجلس حقوق الإنسان، “إليزابيث تيتشي فيسبيرغر “، وطالبتها بتنظيم النقاش الأسبوع المقبل عند استئناف الدورة 43 للمجلس التي تعطلت في مارس نتيجة وباء #كوفيد19.

وتدعو مؤسسة ماعت لإيجاد آلية للضغط على الولايات المتحدة الأمريكية – المنسحبة من المجلس منذ يونيو 2018- لوقف تلك الممارسات العنصرية التي تصدر عن السلطة نفسها، وتنتشر بين فئات كبيرة في الشعب الأمريكي.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة