fbpx

ماعت تشارك في الذكرى السادسة بعد المئة للإبادة الجماعية للأرمن من قبل تركيا.

بالتزامن مع إحياء الذكرى السادسة بعد المئة للإبادة الجماعية للأرمن شاركت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان في المؤتمر المنعقد بالعاصمة الأرمنية يريفان، حيث تناول المؤتمر الانتهاكات التي تعرض لها الأرمن خلال الحرب الأخيرة التي شنتها أذربيجان ضد ارمنيا في سبتمبر 2020.
ناقش المؤتمر تداعيات هذه الحرب الأخيرة على جميع الأطراف وخاصة وإنها الأشرس من نوعها حيث يعود الصراع حول ناغورنو كاراباخ إلى عام 1988 وتجددت لاحقا في عام 2016 إلا ان احياء الحرب رآه الحاضرين استكمالا لسياسات الإبادة الجماعية للأرمن من قبل الاتراك وهو المتعارف دوليا دعمهم للجانب الاذربيجاني وتزويده بالسلاح والمرتزقة.
وفي حاله من اشتداد حدة القتال وتداعياته على المستوى الإنساني، اهتمت وحدة القانون الدولي الإنساني بالمؤسسة على المشاركة في المؤتمر بالتعاون مع عدد من المنظمات المحلية والأجنبية على رأسهم منتدى صناع السلام والتنمية، في حضور مجموعة من صناع السياسات وأصحاب المصلحة وعدد من منظمات المجتمع المدني وشهود عيان من منطقة ناغورنو كاراباخ.
كما أوضحت نورهان مصطفى، مديرة وحدة القانون الدولي الإنساني، انه خلال تلك الحرب تم انتهاك وخرق المواد ٢ و٧ و٨ من نظام روما الاساسي وايضا الاتفاقية الدولية لمناهضه تجنيد المرتزقة وتدريبهم والبروتوكول الإضافي الاول المتعلق بحماية الاعيان المدنية “. في حين أكد أيمن عقيل، رئيس مؤسسة ماعت والمنسق الإقليمي لمنتدى صناع السلام والتنمية، على أهمية الاعتراف الدولي بعمليات الإبادة الجماعية للأرمن بالإضافة إلي البحث عن حلول واقعية لحل النزاع من جذوره مؤكدا على استحالة حدوث هذا دون وقف التدخلات الخارجية في النزاع ودعم الحوار السلمي بين الأطراف المحلية المعنية فقط.
نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

يستخدم هذا الموقع Akismet لتقليل البريد العشوائي. تعرف على كيفية معالجة بيانات تعليقك .

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة