ماعت تطالب بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الاعتداءات المستمرة بحق المقدسات الدينية في فلسطين

عقيل: الممارسات الإسرائيلية تمثل انتهاك صارخ لكافة الأعراف والمواثيق الدولية

تدين مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان اقتحام 1400 مستوطن إسرائيلي قبر النبي يوسف عليه السلام في مدينة نابلس بالضفة الغربية فجر اليوم الأربعاء 27 نوفمبر 2019، وذلك لأداء الصلوات التلمودية اليهودية، وسط حماية مشددة من جانب جيش الاحتلال الذي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق عدد من الشباب الفلسطيني الذي رفض هذا الاقتحام، الأمر الذي أسفر عن إصابة 15 فلسطينيا بجروح وحالات اختناق.

وقال ايمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت أن مثل هذه الممارسات تمثل انتهاك صارخ لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، وتمثل مخالفة صريحة للمادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي تنص على عدم جواز الاعتداء على الأماكن الدينية، وطالب عقيل بتشكيل لجنة تحقيق دوليّة خاصّة، للتحقيق في الاعتداءات المستمرة بحق المقدسات الدينية في فلسطين.

ودعا رئيس مؤسسة ماعت جميع الهيئات والمنظمات العالمية إلى الحفاظ على الوضع القانوني للمقدسات الدينية في فلسطين، والتدخل الفوري لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني، مطالبُا الأمين العام للأمم المتحدة بالوقوف عند مسؤولياته القانونية تجاه الأماكن المقدسة ووضع حداً لهذه الانتهاكات.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة