ماعت تعرب عن قلقها من أحداث العنف التي شهدتها مصر في الساعات الأخيرة قوى العنف والإرهاب ترغب في إثناء المصريين عن ممارسة استحقاقهم الانتخابي

في إطار متابعتها للانتخابات الرئاسية المصرية والسياق السياسي والمجتمعي الذي تجرى في إطاره ، فإن مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ، تعرب عن بالغ القلق من الأحداث التي شهدتها بعض مناطق القاهرة والقليوبية أمس الأربعاء 14 مايو 2014 .
إذا تزامن مع بدء عملية تصويت المصريين بالخارج لاختيار الرئيس المصري الجديد وقوع ثلاث أحداث عنف ذات دلالة ، أولها استشهاد الملازم احمد حيدر على يد مجهولين ، والثانية قيام عناصر منتمية لجماعة الإخوان المسلمين باقتحام ميدان رابعة العدوية وإشعال النيران في المرافق العامة متمثلة في النصب التذكاري لشهداء الشرطة باستخدام المولوتوف .
أما الحادث الثالث فهو تظاهر بعض من يؤيدون الرئيس المعزول محمد مرسي بمنطقة عزبة النخل والاشتباك مع الأهالي واستخدام الألعاب النارية والمواد الحارقة وإحراق 20 محل تجاري .
إن ماعت ترى أن هذه الوقائع وتوقيتاتها الزمنية لا تنفصل بحال من الأحوال عن السياسة التي تتبعها القوى المناهضة لاستحقاقات خارطة الطريق المصرية ، والتي تسعي إلى إشاعة أجواء من الخوف والفزع تثني الناخبين عن ممارسة حقهم الانتخابي واختيار رئيسهم في ظل انتخابات حرة ونزيهة .
وتؤكد ماعت على أنها تضع في اعتبارها – أثناء تقييمها للعملية الانتخابية في مصر – ممارسات العنف والإرهاب التي ترتكبها قوى لا تستخدم الأدوات الديمقراطية والمشروعة في اعتراضها على المسار السياسي الذي اختارته أغلبية الشعب المصري ، كما ان ماعت تحث السلطات المصرية على اتخاذ كافة التدابير التي من شأنها مواجهة العنف والإرهاب والخروج على قواعد الممارسة الديمقراطية السلمية .

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة