ماعت تعقد اجتماع معلوماتي على هامش أعمال الدورة 37 للاستعراض الدوري الشامل لاستعراض رواندا وموريتانيا وعمان

“نكوسي”: نحتاج لزيادة مساحات المجتمع المدني برواندا لفتح التواصل مع الحكومة وإدماجنا بالمشاورات

“بوكم”: يجب تفعيل التشريعات على طاولة البرلمان لحماية المرأة الموريتانية من العنف بأقصى سرعة

“منة الله بكر”: نكرر توصياتنا لسلطنة عمان بالتصديق على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية

” باشا”: مشاركة الدول الثلاث في آلية الاستعراض الدوري الشامل يعبر عن استعدادها لتعزيز حقوق الإنسان

نظمت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان اجتماع معلوماتي، يوم الجمعة 29 يناير 2021 على هامش أعمال الدورة 37 لآلية الاستعراض الدوري الشامل حول خضوع رواندا وموريتانيا وسلطنة عمان للمراجعة الثالثة أمام الفريق العامل بجنيف.

وقد شارك في الاجتماع من رواندا السيد سيروس نكوسي المدير التنفيذي لمنظمة “الحوكمة في أفريقيا”، موضحًا أبرز التحديات التي تواجه حقوق الإنسان في بلاده، والتي أوجزها في عدم وجود خارطة طريق واضحة للتعامل مع الملف الحقوقي، والحاجة لمزيد من التشاور مع المجتمع المدني والقطاع الخاص أثناء المشاورات الخاصة بعملية الاستعراض فيما بعد.

ومن جانبه، شارك السيد محمد بوكم أمين عام “الجمعية الموريتانية لمحاربة الاتكالية”، والذي تناول الإطار الدستوري والقانوني لمكافحة العنف ضد المرأة، وكذلك حقوق الأطفال ومكافحة عمالتهم واستغلالهم. كما تناول مجهودات الحكومة في مكافحة العبودية والاتجار بالبشر. وأوصى “بوكم” بسرعة تفعيل التشريعات المطروحة على طاولة البرلمان ولا سيما المتعلقة بالعنف ضد المرأة الموريتانية.

وشاركت منة الله بكر مسئول وحدة الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان بمؤسسة ماعت، بعرض إفادات المنظمات العمانية بشأن أوضاع حقوق الإنسان في السلطنة في ظل خضوعها للاستعراض، حيث شاركت 99 دولة عضو بالأمم المتحدة في الحوار التفاعلي مع وفد السلطنة المشارك، وقدمت 8 أسئلة سابقة للحوار، واستقبلت السلطنة 264 توصية من المفترض أن ترد بشأنها بحلول الدورة 47 لمجلس حقوق الإنسان في يونيو 2021، وتكررت توصيات من الدورة الثانية للثالثة بالاستعراض تمثلت في دعوة السلطنة للتعاون مع الآليات الأممية لحقوق الإنسان وخاصة التصديق على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

هذا وقد أدار الجلسة عبد الرحمن باشا نائب مدير وحدة الشئون الأفريقية والتنمية المستدامة بمؤسسة ماعت، موضحا أن مشاركة الدول الثلاث في آلية الاستعراض الدوري الشامل تعد تعبيرا من الدول عن استعدادها لمواجهة التحديات القائمة التي تعرقل تمتع المواطنين بالحقوق كافة، حتى وإن كانت هناك العديد من الحقوق التي شهدت تراجعا بارز في هذه الدول في الأربع سنوات الأخيرة.

الجدير بالذكر أن الدورة 37 من دورات الاستعراض الدوري الشامل في دورته الثالثة تنعقد افتراضيا، نظرا لتداعيات فيروس كوفيد-19.

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة