fbpx

ماعت في اليوم العالمي لذكري العمل الإنساني.. 1386 قتيل من عمال الإغاثة وأفغانستان في مقدمة الدول

 تزامنا باليوم العالمي لذكري العمل الإنساني، والذي يأتي لتكريم جميع العاملين في مجال العمل الإنساني وموظفي الأمم المتحدة والأفراد العاملين في مجال الإغاثة من المنظمات الدولية وغير الحكومية. وتضامنا مع احتفال الأمم المتحدة في عام 2022 تحت عنوان “يدا واحدة لا تصفق”، تصدر مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان “ورقة حقائق” لتوضح الهجمات التي تضرر منها عمال الإغاثة سواء أولئك الذين يعملون مع الأمم المتحدة أو هؤلاء الذين يعملون في منظمات دولية إغاثية، سواء بالقتل أو بالخطف أو بالإصابة.

تناولت الورقة تعرض عُمال الإغاثة لما يقرب من 1862 هجوم بداية من 2016 وحتى النصف الأول من 2022، وجاء عام 2018 كأعلى نسبة من حيث عدد الهجمات، ونُفذت أغلب الهجمات في مناطق النزاع المسلح أو في مناطق تمر بمراحل انتقالية ما بعد الصراعات. وقد أدت هذه الهجمات إلى قتل وإصابة وخطف العاملين في المجال الإنساني، وقتل نحو 1386 قتيل من عمال الإغاثة حتي نهاية 2021. وتقدر نسبة عمال الإغاثة الذين قتلوا من الموظفين الوطنيين بنحو 98 % أما الموظفين الدوليين بنحو 2%.

وأكدت الورقة تعرض غالبية عمال الإغاثة للقتل في دول كانت أو ما برحت تمر بنزاعات مسلحة بين جماعات مسلحة غير حكومية وبين الدولة والجيوش الوطنية، وقد جاءت أفغانستان في مقدمة الدول حيث  جاء عدد الضحايا بواقع 594 من العاملين. ثم جنوب السودان الذي حصد أرواح 434 عامل، وتأتي سوريا بما يربو على 320، والسودان بنحو 274 والصومال بما يصل إلى 281، والكونغو بـ 184 وأخيرًا الكونغو الديمقراطية بنحو 120 عامل إغاثة .

 

 

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

خمسة × 3 =

يستخدم هذا الموقع Akismet لتقليل البريد العشوائي. تعرف على كيفية معالجة بيانات تعليقك .

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.

محتوى ذو صلة

القائمة