مرصد الانتخابات البرلمانية يصدر التقرير الثالث لرصد أحداث العنف والإرهاب وعلاقتها بالانتخابات تضاعف حالات العنف مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية استهداف المدنيين والمنشآت المدنية بـ 22 حالة مقابل 14 حالة للمنشآت الشرطية

في إطار أعمال مرصد الانتخابات البرلمانية مصر 2015 التابع ” لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ” ، فقد تم إصدار التقرير الثالث لرصد أحداث العنف والإرهاب ودلالتها المرتبطة بالعملية الانتخابية خلال الفترة من 16- 22 يناير 2015 .
رصد التقرير 36 حالة عنف ، وقد نال استهداف المواطنين وأماكن تواجدهم النصيب الأكبر من أحداث العنف والتفجيرات التي شهدتها مختلف المحافظات المصرية، حيث كان نصيبهم حوالي 12 واقعة من إجمالي 36 واقعة، كما أن استهداف أقسام الشرطة حل في المركز الثاني بنصيب 8 وقائع، ثم 6 حالات للنقاط الأمنية، و 5 حالات لأبراج الضغط والكهرباء، و3 حالات للسكة الحديد، وأخيرا حالتين لرجال القضاء المصري.
وبشكل عام بلغ نصيب المنشآت والأفراد المدنيين 22 حالة من إجمالي الحالات الـ 36 التى تم رصدها خلال الفترة التى يغطيها التقرير ، مقابل 14 حالة للمنشآت والأفراد الشرطيين .
فيما يتعلق بالتوزيع الجغرافي لأحداث العنف فقد جاءت محافظة الاسكندرية في المرتبة الأولى ضمن المحافظات التي شهدت أحداث عنف وتفجيرات على مدار الأسبوع الماضي، حيث شهدت 8 وقائع من ضمن إجمالي 36، كما احتلت محافظة الشرقية المركز الثاني من ضمن إجمالي الوقائع ب 5 وقائع، ثم تليها محافظة القاهرة والجيزة ب 3 وقائع، وفي المرتبة الرابعة برصيد 2 من إجمالي الوقائع كانت محافظتي شمال سيناء وبني سويف، وأخيرا، احتلت المحافظات التالية المرتبة الخامسة: أسيوط، الاسماعيلية، الفيوم، القليوبية، أسوان، سوهاج، البحر الأحمر، البحيرة، المنوفية، الدقهلية، الأقصر، المنيا، السويس، برصيد واقعة واحدة فقط.
وفي سياق تحليله لدلالات الإحصائيات والأرقام المتعلقة بأحداث العنف والإرهاب والتفجيرات ومحاولات التفجير التي شهدتها الفترة التي يغطيها التقرير، كشف المرصد عن مجموعة من الدلالات أهمها ما يلي:-
– تصاعد التفجيرات وأحداث العنف التي تشهدها البلاد على مدار الأسبوع الماضي، وتضاعفها عن نظيرتها في الاسبوع السابق ( 36 للاسبوع الحالي مقابل 17 للاسبوع الماضي ، 13 للاسبوع قبل الماضي )
– تصاعد عملية استهداف أبراج الكهرباء والضغط العالي وخطوط السكة الحديد ، بما يؤكد الرغبة في التأثير على حياة المواطنين.
– اتساع نطاق التفجيرات وأحداث العنف إلى محافظات جديدة مثل محافظة الأقصر، سوهاج ، مع اتساع نطاقها في محافظات مثل الشرقية والإسكندرية ، مقابل ثباتها النسبي في محافظة شمال سيناء .
– تصاعد عملية استهداف المواطنين والمنشآت المدنية بشكل مكثف خلال الفترة الماضية، مع استمرار استهداف ضباط الشرطة والمنشأت الشرطية ورجال القوات المسلحة.
– بات واضحا العلاقة الطردية بين أحداث العنف والتفجيرات من جهة واقتراب موعد الانتخابات البرلمانية من جهة ثانية.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة