ماعت يدين حادث اختطاف السفير المصري بالعراق

يعرب مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية عن إدانته الكاملة لواقعة اختطاف د.إيهاب الشريف رئيس البعثة الدبلوماسية المصرية إلى العراق ، مطالبة السلطات المصرية بسرعة التدخل لدى الحكومة العراقية من أجل الإفراج الفوري عنه والكشف عن هوية المختطفين، كما تناشد منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني العراقية التعاون مع الحكومة المصرية بغية الحفاظ على سلامة حياة السفير المصري وحسن معاملته.

وكان مجهولون مسلحون قد اختطفوا د. إيهاب الشريف مساء يوم السبت 2/7/2005 بالقرب من منزله في حي المنصور ببغداد، وتوقع البعض أن سبب الاختطاف يرجع إلى تردد الأنباء بشأن اعتماد الشريف سفيراً لدى العراق ورفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين لدرجة سفير وتحويل مكتب رعاية المصالح المصرية في بغداد إلى سفارة. ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاختطاف التي تعتبر الأولى التي تطال سفيرا بالعراق منذ اندلاع مسلسل الاختطافات.

وإذ يؤكد مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية عن ضرورة الإفراج الفوري عن السفير المصري وغيره من المحتجزين المصريين والحفاظ على سلامة أرواحهم وحسن معاملتهم، فإنه يطالب الحكومة المصرية بالتدخل الفوري والسريع في القضية عبر إجراء اتصالاتها مع الجهات الرسمية والدينية في العراق بهدف معرفة الجهات المسؤولة عن عملية الاختطاف ومعرفة ماهية مطالبها أو عبر إرسال وفد مصري لبيان الموقف واستجلائه وتأمين سلامة الدبلوماسي المصري المختطف والمكلف بتعزيز العلاقات بين الشعبين المصري والعراقي ، كما ينبغي على الحكومة المصرية وضع قيود مشددة على سفر المصريين إلى بغداد حفاظاً منها على أرواحهم.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة