مع الذكرى العشرين لإعلان سيرت لإنشاء الاتحاد الأفريقي .

مع الذكرى العشرين لإعلان سيرت لإنشاء الاتحاد الأفريقي …الجماعات الإرهابية تودي بحياة أربعة أشخاص من بعثة الاتحاد الأفريقي الى الصومال

عقيل :نتيجة الدعم الخارجي القوي …الجماعات الإرهابية في الصومال تتحدى الاتحاد الأفريقي من خلال الهجوم على بعثته

في إشارة واضحة من الجماعات الإرهابية للمجتمع الأفريقي , وقع اليوم تفجير في منطقة بوروني في مقديشو راح ضحيته أربع جنود من بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال بالإضافة الى إصابة آخرون. ويأتي هذا التفجير في نفس يوم الذكرى العشرين لإعلان سيرت لإنشاء الاتحاد الأفريقي في 9 سبتمبر 1999 الذي دعا الى توحيد الشعوب الأفريقية وإرساء قيم السلام والعدالة والمساواة.

صرح أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ان الجماعات الإرهابية تتلقى دعم مادي وتكنولوجي ولوجسيتي قوي من الخارج مما يؤدي الى تطور عمليتها الإرهابية وازدياد عدد الضحايا مما يحقق أهداف بعض دول المنطقة في اشتعال الصراع في الصومال وعلى رأسهم قطر التي تستهدف اشعال الصراع بشكل مستمر من خلال دعم مختلف جهات الصراع في نفس الوقت. كما أوضح ان استهداف قوات بعثة الاتحاد الافريقي يعتبر رسالة تحدي من الجماعات الإرهابية للاتحاد الأفريقي وحكوماته.

 ومن ثم يوجد حاجة ملحة لوجود آلية إقليمية ودولية لوقف التدخل الخارجي في الصومال والقارة الإفريقية بشكل عام بالإضافة الى وقف دعم الجماعات بجميع الأشكال وفي هذه الحالة لن تجد الجماعات ملاذ أمن او موارد تستطيع من خلاله استمرار العمليات الإرهابية.

من الجدير بالذكر ان مؤسسة ماعت للسلام هي منسق شمال افريقيا في مجموعة المنظمات الكبرى بافريقيا بالاضافة الى كونها عضو الجمعية العمومية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للاتحاد الافريقي ومنسق الفصل الوطني المصري التابع للاتحاد الافريقي.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة