ممثلى منظمات المجتمع المدنى الشبابية يلتقون أعضاء المجلس الفيدرالى الألماني فى لقاء مفتوح

لليوم الثانى على التوالى يواصل الوفد المصرى لشباب المنظمات الأهليه برنامجه فى برلين حيث التقى اليوم مع رئيس و أعضاء مجلس الشباب الفيدرالي الالمانى فى لقاء مفتوح تعرضوا فيه لجميع القضايا الهامة التى تخص الشباب فى البلدين .

فى البداية رحب السيد / سيفين فراى رئيس مجلس الشباب الفيدرالى الالمانى بالوفد المصري حيث أكد على أهمية هذه الزيارة بالنسبة للمجلس خاصة فى ظل التغيرات التي حدثت فى مصر على مدار الاثنى عشر شهر الماضية و منذ زيارة الأخير الى مصر فى نوفمبر الماضي و أضاف ان الثلاثة اشهر المنقضية كانت مليئة بالأحداث الكثيرة عن مصر فى ظل وجود تغطيات اعلامية مختلفة كان من الصعب على مجلس الشباب الالمانى ان يستقصى منها ماذا يجرى بالتحديد على الساحة السياسية المصرية و تأثيراتها على العمل الشبابى و مشاركته المختلفة فى جميع المجالات, بداء “فراى” الاجتماع بدعوة المهندس /أحمد نبيل رئيس جمعية حوار الشباب من اجل الثقافة و رئيس الوفد المصري للتحدث عن وضع الشباب حاليا فى مصر خاصة بعد المتغيرات السياسية الأخيرة حيث اكد “نبيل” على ضرورة وجود روابط حقيقية بين المجتمع المدنى المصرى و الحكومة كما هو الحال فى المانيا حيث يعمل الطرفان لصالح الاخر بهدف تطوير الكفاءات الشبابية و دمجها فى صنع القرار بينما فى مصر الوضع يحتاج الى كثير من الوقت و الجهد حتى يتم الاخذ فى الاعتبار ان المجتمع المدنى له دورا كبير فى عملية التطوير و التى سوف تشهدها مصر فى الفترة القادمة, متمنيا ان يستمر التعاون بين مصر و المانيا خاصة فى مجالات التبادل الشبابى و الذى يعود بالفائدة المباشرة على الشباب المصرى من خلال التجارب الناجحة للشباب الالمانى خاصة فى المجالات السياسية و الاجتماعية و الثقافية .

و أضاف السيد /هيثم كامل عضو مجلس إدارة الاتحاد النوعى لجمعيات الشباب ان الفترة المنقضية بعد ثورة 25 يناير و ما تبعتها فى الثلاثين من يونيو الماضى كانت تمثل الفرصة المنتظرة للشباب المصرى ليقول كلمته و التى مازالت أمورها تحتاج الى تطوير كبير مذكرا بما حدث فى المانيا بعد الحرب العالمية الثانية و ما تبعه من دوافع قوية لدى الألمان للنهوض ببلادهم مما جعلهم من اكثر شعوب العالم تقدما و اختتم كلمة الوفد المصرى السيد / أيمن عقيل رئيس الشبكة الوطنية المصرية لمؤسسة آنا ليند ورئيس مجلس أمناء مؤسسة ماعت للسلام و التنمية و حقوق الإنسان بالتأكيد على أهمية دعم الشباب و دمجة فى الحياة السياسية و العمل الحزبى المنظم و تشجيع فكرة اللامركزية .

فى نهاية الاجتماع دعا السيد سفين فراى المشاركين الى استكمال هذا الحديث المفيد فى حضور الجمعية العمومية للمجلس و التى مقرر انعقادها يوم السادس و العشرين من اكتوبر فى مدينة مجديبرغ الألمانية بحضور شرفى لأعضاء الوفد المصرى.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة