نساء اعتلين السلطة في أفريقيا

1- “سليفي كيننجى” رئيس بالنيابة بوروندي (فبراير – أكتوبر 1993)
كانت أول امرأة في أفريقيا تعتلي سدة الحكم، بعد أن كانت رئيس وزراء من 10 فبراير 1993 إلى 7 أكتوبر 1994. ثم عملت كرئيس بالنيابة للبلاد من 27 أكتوبر 1993 إلى 5 فبراير 1994 بعدما تم إطلاق النار على الرئيس “ميلشيور نداداي”.

2- “آيفي ماتسيبي كاسابوري” رئيس بالإنابة لجنوب أفريقيا (سبتمبر 2005)
عملت مؤقتًا كرئيسة بالإنابة لجنوب أفريقيا عندما كان الرئيس ونائبه خارج البلاد لمدة أربعة أيام في سبتمبر 2005. كما تم اختيارها من قبل مجلس الوزراء لتكون رئيسة دستورية ورسمية للدولة لفترة مؤقتة مدتها 14 ساعة في 25 سبتمبر 2008. كانت هذه الفترة بين استقالة الرئيس السابق “ثابو مبيكي” وتولي “كجاليما موتلانثه” منصبه.

3- “إلين جونسون سيرليف” رئيس ليبيريا (يناير 2006 – يناير 2018)
هي أول رئيسة منتخبة في أفريقيا، وقد خدمت لفترتين متتاليتين بعد فوزها في الانتخابات الرئاسية لعامي 2005 و2011. وخلال فترة ولايتها، تم انتخابها أيضًا رئيسة للجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (الإيكواس) في يونيو 2016.

4- “روز فرانسين روجومبي” رئيس مؤقت للغابون (يونيو 2009 – أكتوبر 2009)
عملت كرئيس مؤقت للغابون من يونيو 2009 إلى أكتوبر 2009 بعد وفاة الرئيس “عمر بونغو”. ولأنها كانت رئيس مجلس الشيوخ في ذلك الوقت، أصبحت دستوريًا هي رئيس الدولة.

5- “أجني مونيك أوهسان بيليبو” رئيس بالنيابة لموريشيوس (مارس – يوليو 2012 ومايو – يونيو 2015)
أصبحت رئيسًا لموريشيوس بالنيابة من 31 مارس 2012 إلى 21 يوليو 2012، في الفترة الانتقالية بين استقالة الرئيس “أنيروود جوجناوث” إلى تنصيب الرئيس “كايلاش بورياج”. وعملت مرة أخرى كرئيسة بالنيابة بين استقالة الرئيس “بورياج” ووصول الرئيس الجديد “أمينة غريب” من 29 مايو 2015 – 5 يونيو 2015.

6- “جويس هيلدا باندا” رئيس ملاوي (أبريل 2012 – مايو 2014)
عملت كرئيس لملاوي من 7 أبريل 2012 إلى 31 مايو 2014، بعد وفاة الرئيس “بينغو وا موثاريكا”. وكانت رابع رئيس للبلاد. كما كانت أول نائبة رئيس للبلاد (بين مايو 2009 إلى أبريل 2012).

7- “كاثرين سامبا” الرئيس بالنيابة لجمهورية أفريقيا الوسطى (يناير 2014 – مارس 2016)

كانت كاثرين سامبا بانزا رئيسة بالنيابة لجمهورية أفريقيا الوسطى من 2014 إلى 2016. وأصبحت رئيسة مؤقتة عندما استقال زعيم المتمردين مايكل دجوتوديا من رئاسته المعينة ذاتيا. قبل توليها هذا المنصب، كانت عمدة العاصمة بانغي من 2013 إلى 2014.

8- أمينة غريب، رئيس موريشيوس (يونيو 2015 – مارس 2018)
أصبحت رئيسًا لموريشيوس من 2015 إلى 2018. وقد تم اختيارها لتكون مرشحة رئاسية في 2014 بعد استقالة الرئيس “كايلاش بورياج” في ذلك الوقت. وتم انتخابها بالإجماع من قبل الجمعية الوطنية.

9- “سهلي وورك زودي” رئيس إثيوبيا (أكتوبر 2018 – الآن)

هي الرئيس الحالي لإثيوبيا، والمرأة الوحيدة بين كل رؤساء إفريقيا. تولت منصبها في 25 أكتوبر 2018 بعد انتخابها بالإجماع من قبل أعضاء الجمعية البرلمانية الوطنية. وقبل انتخابها، عملت كممثلة خاصة للأمين العام للأمم المتحدة في الاتحاد الأفريقي ورئيس مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي.

ترى مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان أن تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة 2030 الخاص بتعزيز المساواة بين الجنسين، أمرًا ممكنًا لا مستحيلاً؛ والدليل: تلك النساء اللائي اعتلين سد الحكم في القارة الأفريقية.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة