وتيرة الإرهاب تتصاعد في وسط أفريقيا

لا زالت وتيرة الإرهاب تتصاعد في وسط أفريقيا. حيث لقي مالا يقل عن 36 شخص مصرعهم في إقليم بيني شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، عقب هجوم شنته أحد الجماعات المتشددة في الكونغو الديمقراطية.

فمنذ أكتوبر 2018 وتشهد منطقة “إقليم بيني” شرق الكونغو عدد من العمليات المسلحة التي تقوم بها الشرطة الكونغولية لردع الجماعات المتشددة في المنطقة. فجاء الهجوم المسلح الأخير الذي وقع في 4 قري بغرب اقليم بيني ليلاً رداً علي الهجمات التي تدشنها القوات الكونغولية ضد أبرز الجماعات المتطرفة هناك “القوات الديمقراطية المتحالفة” وهي جماعة متشددة أوغندية الأصل تمركزت في شرق الكونغو منذ عام 1995

في الواقع شنت تلك الجماعة العديد من العمليات الإرهابية منذ عام 2014، ولكن منذ 30 أكتوبر 2019 أدت تلك الهجمات إلى مقتل حوالي 200 مدني.

تنعي مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان أسر الضحايا وتوصي الحكومية الكونغولية بمزيد من تشديد الإجراءات الأمنية لتوطين السلام في المنطقة، بما يحقق إنجازات ملموسة تخدم تنفيذ الهدف 16 من أجندة التنمية المستدامة 2030 المتعلق بالسلام والعدل والمؤسسات القوية، وكذلك التطلع 4 من أجندة افريقيا 2063 الذي يحلم بأفريقيا الأمنه والمستقرة، مما يفتح المجال واسعاً لباقي الأهداف التنموية.

#ماعت_في_افريقيا_٣٦٥يوم

#ecosocc

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة